محلل: "مجلس أمناء القدس" يشكل عبئا.. ولا حاجة له حاليا.. فيديو

قال المحلل الفلسطيني والمختص بشئون القدس عزام أبوالسعود، إن هناك رفضا بين العديد من الشخصيات المقدسية لتشكيل "مجلس أمانة القدس" من خلال مرسوم رئاسي بالتعيين ويفضلون الانتخاب، معربا عن اعتراضه على التعيين وعلى الانتخاب أيضا لأن الانتخاب سيكون طريقة تمثيلية، ولن يكون بالدقة المطلوبة.

وأضاف "أبوالسعود"، خلال تصريحات تليفزيونية، أن المجلس لم ينعقد طوال 12 عاما عندما كان أحد أعضائه، مشددا على أن الوضع السياسي في القدس في ظل وجود الاحتلال فلن يسمح بوجود بلدية عربية بالمدينة، لافتا إلى أن البلدية تقدم خدمات للسكان وتحصل منهم على ضرائب، في حين أن "أمانة القدس" لا يمكنها تقديم خدمات أو جمع ضرائب في ظل الوضع السياسي الراهن .

وأوضح "المحلل الفلسطيني"، أبو السعود أن مجلس أمانة القدس هو مجر شكل رمزي، وأنه يجب إهمال الموضوع حاليا لأنه سيشكل عبء إضافي على الوضع القائم للمؤسسات الفلسطينية، مضيفا أن الأفضل هو أن يقوم المجلس البلدي بدور تنموي، كما أن هناك العديد من المؤسسات التي يمكنها القيام بدور تنموي في القدس، مؤكدا أنه لا توجد حاجة حالية إلى إضافة مؤسسة أو مرجعية جديدة للقدس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا