وزير التعليم : أدخلنا 8500 فصل دراسي جديد للخدمة هذا العام

أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، أن التعليم قضية مجتمع وليس قضية وزارة التربية والتعليم فقط، ومن أجل ذلك فلابد من تضافر كافة الجهود للارتقاء بالمنظومة التعليمية.

وأشار إلى أنه فى ضوء تعليمات رئيس الجمهورية بضرورة اقتحام المشكلات التى تعترض العملية التعليمية والعمل على حلها، قامت الوزارة بدراسة مشكلة ارتفاع الكثافات الطلابية بالمدارس، حيث تم خلال العام 2015/2016، بناء (8500) فصل دخلت الخدمة هذا العام 2016/2017.

ولفت الوزير في تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء ، إلى أنه فى موازنة عام 2016/2017 تستهدف الوزارة طرح (30) ألف فصل بتمويل حكومى، ومن المتوقع أن يتم تسليم (20) ألف فصل مع نهاية العام، وهذه سابقة تحدث للمرة الأولى فى تاريخ الوزارة، حيث كان أعلى معدل يتم تسليمه (6) آلاف فصل، مشيرا إلى أن الوزارة بجانب هذا تعمل بالتوازى فى المشروع القومى لبناء المدارس، بالمشاركة مع القطاع الخاص بنظام حق الانتفاع، حيث تم إطلاق المرحلة الأولى من المشروع، ومن المتوقع أن يصل ما تم طرحه من (40) إلى (50) ألف فصل مع نهاية هذا العام بتمويل حكومى وخاص، وهذا يعنى البدء فى حل مشكلة الكثافات الطلابية بشكل حقيقي.

وقال إنه بالنسبة للمناهج فى العام الدراسى الجديد ، فقد تم حذف الحشو من المناهج فى العام الدراسى الجديد، وذلك من خلال لجان من الخبراء وأساتذة الجامعات الأكاديميين والتربويين، وخبراء المراكز البحثية، والمعلمين، ومن لهم علاقة بالعملية التعليمية، كما يتم بالتوازى تطوير المناهج التى يتم تطبيقها فى العام الدراسى 2017/2018 بداية من الصف الأول الابتدائى.

وأشار الوزير إلى أنه تم الاطمئنان على الانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة قبل بدء العام الدراسى الحالى، أما بالنسبة للمدارس التى تحتاج إلى صيانة شاملة، وتستغرق وقتًا للانتهاء من العمل فيها، فقد تم توفير أماكن بديلة لطلاب هذه المدارس بالمدارس المجاورة لها، حتى يتم الانتهاء من أعمال الصيانة بها.

وقال الوزير إنه تم الانتهاء من طباعة 91% من الكتب الدراسية للتعليم العام، و93 % للتعليم الفنى، وشدد الهلالي على تسليم الطلاب الكتب دون قيود أو شروط، مشيرًا إلى أنه تم رفع جميع الكتب الدراسية على الموقع الإلكترونى للوزارة بصيغة (pdf)، كما تم تحويل المناهج الخاصة بالشهادات العامة: (الابتدائية، والإعدادية، والثانوية) إلى مناهج تفاعلية، وجارٍ الانتهاء من رفعها على موقع الوزارة الالكترونى.

وأضاف الوزير أن الوزارة تعمل على إعادة الأنشطة التربوية إلى المدارس والتى تمثل (30%) من مكونات العملية التعليمية.

وتابع أن الوزارة تتبنى برنامجًا واضحًا لتطوير التعليم الفنى من خلال ربطه باحتياجات سوق العمل فى ضوء رؤية مصر (2030) من تصور واضح لأهداف ومؤشرات تطوير منظومة التعليم الفنى بما يمكن الخريجين من اكتساب المهارات التى يتطلبها سوق العمل، وبما يمكنهم من المنافسة ليس فقط على المستوى المحلى، وإنما على المستويين الإقليمى والدولى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا