خلاف فى "أوبك" بسبب إصرار إيران على رفع انتاجها لـ4 مليون برميل يوميًا

قالت ثلاثة مصادر فى أوبك، إن إيران التى ظل إنتاجها عند 3.6 مليون برميل يوميًا تصر على حقها فى الوصول بمستويات الإنتاج إلى ما يتراوح بين 4.1 و4.2 مليون برميل يوميًا فى حين تريدها دول الخليج الأعضاء فى أوبك أن تثبت إنتاجها دون أربعة ملايين برميل يوميًا.
وقال مصدر من أوبك على دراية بالمباحثات، "لا تتوقعوا أى شىء ما لم تغير إيران رأيها بشكل مفاجئ، وتوافق على تثبيت (للإنتاج)، لا أعتقد أنهم سيفعلون."
ومن المنتظر، أن يلتقى وزير الطاقة الروسى ألكسندر نوفاك مع وزير النفط الإيرانى بيجن زنغنة، اليوم الثلاثاء، فى ما تقول مصادر إنها محاولة جديدة لإقناع طهران بالموافقة على التحرك.
وتبددت آمال أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) فى التوصل إلى اتفاق يقيد مستويات إنتاج الخام هذا الأسبوع، إذ قالت مصادر داخل المنظمة إن الخلافات بين المملكة العربية السعودية وإيران ما زالت كبيرة.
وقال وزير الطاقة السعودى خالد الفالح للصحفيين "هذا اجتماع تشاورى سنتشاور مع كل طرف آخر وسنستمع للآراء ولأمانة أوبك وللزبائن أيضًا."
وتعقد أوبك مباحثات غير رسمية، غدًا الأربعاء، كما يلتقى أعضاؤها مع منتجين من خارج المنظمة مثل روسيا على هامش منتدى الطاقة الدولى الذى يضم منتجين وزبائن.
وقال الفالح أيضًا إنه متفائل إزاء سوق النفط على الرغم من أن عودة التوازن تأخذ وقتًا أطول مما كان متوقعًا.
وقال الفالح "السوق تسير فى الاتجاه الصحيح ولكن بوتيرة أبطأ مما كان مأمولًا على مدى الأشهر القليلة الماضية، لكن الأساسيات تمضى فى الاتجاه الصحيح."
وأضاف "من هذا المنطلق نشعر بالارتياح بشأن السوق وأعتقد أن استعادة التوازن بدأت لكنها تأخذ (وقتًا أطول) مما كنا نأمل به."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا