لمياء كامل: العلاقات العامة ليست لتبييض وجه الحكومات لكن لإنجاح خططها.. قطر والإمارات وتركيا تعتمد على جيوش من المستشارين.. وهيئة الاستعلامات تحتاج إلى كفاءات وأدوات جديدة لتطوير عملها

المدير التنفيذى لشركة Cc plus : وجهنا الدعوة للفريق الرئاسى والوزراء لحضور القمة.. والخالة باتريشيا أبرز الحضور
قالت لمياء كامل، المدير التنفيذي لشركة سى سى بلاس CC Plus للاستشارات الإعلامية إن هدف تنظيم أول منتدى دولى للعلاقات العامة والإعلام فى مصر تحت اسم NarrativePR Summit، الذى سينطلق صباح الأربعاء بأحد فنادق القاهرة، إثبات قدرة مصر على تنظيم المؤتمرات والفعاليات الدولية والقمم الكبرى، بالإضافة إلى إيجاد منبر قوى من أفضل المتحدثين الرسميين فى مصر والتواصل أيضا مع الجهات الخارجية المختلفة، مضيفة نتطلع إلى الارتقاء بصناعة المحتوى لدفع مصر نحو تحقيق التنمية المستدامة والنمو والوضع التنافسى على الساحة الدولية، كما تهدف القمة إلى إيجاد وسيلة عامة للاتصال والتواصل مع الدول وتوضيح وجهة النظر المصرية خارجيا والتنسيق مع الجهات الدولية المعنية للتواصل الاعلامى وإصدار أول تقرير عن العلاقات العامة فى مصر.
وأضافت المدير التنفيذى للشركة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن من أبرز المشاركين فى قمة العلاقات العامة جيسون ماكينزى رئيس معهد شارتر للعلاقات العامة، الذى سيدير الجلسة الافتتاحية للقمة، وهو واحد من واضعى قواعد وأسس العلاقات العامة فى العالم، بالإضافة إلى باتريشيا بيرجستريسر مستشار الشئون العامة والدبلوماسية بمكتب وزارة الخارجية الأمريكية، التى تعتبر واحدة من أفضل خبراء استراتيجيات الاتصالات، ولها باع كبير فى تنظيم الحملات التى تقدم نتائج سواء محليا أو دوليا والتى كان لها باع كبير فى تقديم نتائج عن الحرب الأمريكية فى العراق والملقبة بالخالة باتريشيا، بالإضافة إلى أندرو بون المدير الإقليميى لـHILL& KNOWITON الشرق الأوسط وأفريقيا وصاحب الـ30 عاما من الخبرة فى التسويق والاتصالات الدولية فى المملكة المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط والولايات المتحدة، وأيضا عاطف حلمى وزير الاتصالات الأسبق ورئيس مجلس إدارة شركة أورانج مصر، والمهندس أيمن إسماعيل رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، والدكتور سامى عبد العزيز الخبير فى إعداد وتنفيذ الدورات التدريبية فى مجالات التخطيط الإعلامى، وكريم عواد المدير العام التنفيذى وعضو مجلس إدارة والرئيس المشارك للجنة التنفيذية لمجموعة هيرميس المالية بالشرق الأوسط، كريم الصغير عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.
وتابعت يشارك أيضا فى المؤتمر وائل الفخرانى المدير الإقليميى لأعمال جوجل الشرق الأوسط، وهبة السويدى مؤسسة جمعية أهل مصر، ورشا قشوش رئيس قسم التواصل الإعلامى بموقع "فيس بوك" للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، بالإضافة إلى عدد كبير من مديرى العلاقات العامة بقطاعات مختلفة بمصر.
وأضافت المدير التنفيذى للشركة أن هناك فجوة بين القطاع الخاص فى مصر بكل ما يملكه من إمكانياته وقدراته، وبين القطاع العام بكل المشكلات والتحديات التى تواجهه، مشيرة إلى أن المؤتمر يهدف إلى خلق حالة من التواصل الفعال بين الطرفين، وهو ما جعلها توجه الدعوة إلى الوزراء ومساعديهم والمجالس الاستشارية لرئاسة الجمهورية، بالإضافة إلى محمد خضير، رئيس هيئة الاستثمار وأيضا الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، موضحة أن ذلك بهدف التبادل الرؤى بين القطاعين العام والخاص لسد الفجوة بينهما.
وأضافت أن الدول الكبرى تعتمد على شركات العلاقات العامة، وترصد لها ميزانيات ضخمة لتحقيق أهدافها والترويج لقراراتها بشكل صحيح، موضحا أن مصر من بين هذه الدول لكن الظروف التى تواجها مصر منذ 2011 ظروفا قاسية، ويصعب معها تقييم الآداء خلال هذه الفترة بسبب التحديات الكبيرة التى مرت بها الدولة، وأيضا لضعف الأدوات المتاحة، قائلة "الدولة تحاول لكن الإخراج يحتاج لأن يكون بشكل أفضل من ذلك، وذلك عن طريق تبسيط المعلومات وتسويقها بشكل جيد".
وتابعت أن مصر تحتاج إلى تطوير أدواتها الإعلامية لمواجهة الخارج وخلق طرق تواصل جديدة وفعالة مع وسائل الإعلام الخارجية، مشيرة إلى أن هيئة الاستعلامات لها أهمية كبيرة، ولذلك تحتاج لتطوير أدواتها دائما، ونفس الكلام ينطبق على كل مؤسسات وأجهزة الدولة.
وأشارت إلى أن قطر وتركيا والإمارات يعتمدون على جيوش من شركات العلاقات العامة والمستشارين السياسيين والاقتصاديين، للترويج لقراراتهم الاستراتيجية، بالإضافة إلى القوى الناعمة التى تعتمد عليها تركيا من خلال السياحة والمسلسلات الدرامية التى تتعمد إبراز أفضل المقاصد السياحية التركية.
وأضافت أن المؤتمر سيقدم كتيبا باسم ناريتف إيجيبت قام بإعداده العديد من المستشارين السياسيين والاقتصاديين، يتناول المحاور الرئيسية للدولة، يقدم للمستشارين الإعلاميين وهيئة الاستعلامات، حتى يتمكنوا من خلاله تقديم مبادارات ورسائل تواجه خارجيا وداخليا.
وتابعت أن شركات العلاقات العامة عليها عبء كبير فى إعادة السياحة مرة أخرى فى مصر من خلال الترويج والتسويق الجيد لخطط الحكومة وإستراتيجيتها من أجل فتح أسواق جديدة للمقاصد السياحية المصرية، قائله "دورنا هو العمل على انجاح مبادرات وخطط الدولة المصرية، وهو الدور الذى تستطيع فيه شركات القطاع الخاص ان تؤديه بشكل جيد.
وأضافت أن العلاقات العامة فى الأجهزة الحكومية مازالت تعمل بعيدا عن التخصص، فهى تعتبر مكتب مراسم يقوم بتجهيز المواعيد فقط، وهو ما يعطى فارقا لاستخدام العلاقات العامة بين الدول النامية والدول المتقدمة التى تعتمد على التخصص والإستراتيجية الواضحة، بالإضافة إلى أسس تقييم النجاح، نافيه أن تكون شركات العلاقات العامة شركات تبيض وجه الحكومة أو رجال الأعمال، لكنها تقوم على بناء صورة ذهنية جيدة للدولة بناء على خطتها الحقيقى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا