انطلاق ملتقى الأديان "هنا نُصلى معاً" بسانت كاترين..الخميس

تنطلق الدورة الثانية لملتقى الأديان "هنا نصلى معاً" بسانت كاترين يوم الخميس 29 سبتمبر الجارى، تحت رعاية منظمة اليونسكو، بالتعاون مع وزارت الثقافة والسياحة والشباب والرياض، وبحضور الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتورة نادية مكرم عبيد وزيرة الهجرة، و شريف فتحى وزير الطيران المدنى، بالإضافة لبعض السفراء ونُخبة من كبار المثقفين والكُتاب والمبدعين والفنانين.
وتقدم بهذا المشروع الفنان انتصار عبد الفتاح مؤسس الملتقى لمحافظ جنوب سيناء، والذى تحمس لهذا المشروع، ونظراً لأهميته فى تنشيط السياحة الدينية، حيث يتميز هذا المشروع بالإنسجام مع تفرد وعبقرية المكان وعمق الحضارة المصرية وجوهر الأديان.
ويشارك فى هذه الدورة رومانيا واليونان وباكستان والجزائر والمغرب وأثيوبيا وأندونسيا، بالإضافة الى مصر، ليكون موعداً سنوياً يأتى اليه السياح من كل بقاع العالم تحت شعار"هنا نصلى معاً" من أجل الإنسان فى هذا الفضاء الروحى، حيث تلتقى فيه جميع الشعوب والديانات متطهرين بالأنغام الروحية ومتوضئين بالتسامح والمحبة والسلام بغض النظر عن اللون أو العرق أو الدين.
جدير بالذكر الفنان انتصار بدأ هذا المشروع القومى والدولى منذ عام 2007 وتأسيس فرقة رسالة سلام الدولية مروراً بمهرجان سماع للإنشاد والموسيقى الروحية ووصولاً لملتقى الأديان فى الأرض المقدسة بسانت كاترين 2016.
وقد تم تشكيل لجنة عليا ومنظمة للملتقى برئاسة اللواء خالد فودة, تضم والدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس مجلس إدارة ترافيل إيجبت للسياحة, والمهندس السيد عبد الصادق رئيس مدينة سانت كاترين، اللواء عبد الفتاح حلمى المستشار الإعلامى لمحافظة جنوب سيناء، أمل صبحى مدير مكتب محافظ جنوب سيناء، حسن خلاف ممثلاً عن وزارة الثقافة، والدكتور أمل جمال الدين ممثلاً عن وزارة الشباب والرياضة، وعزة خليل ممثلاً عن وزارة السياحة، وسهام اسماعيل المشرف الفنى للملتقى والمتابعة، بالإضافة للفنان انتصار عبد الفتاح رئيس مؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب ومؤسس الملتقى.
وقد تم إدراك هذا الملتقى تحت رعاية اليونسكو بمبادرة من الكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، والسفير إيهاب بدوى سفير مصر بفرنسا واليونسكو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا