موسكو قررت الحفاظ على مكتبة الأدب الأوكراني

قررت السلطات المسؤولة في مدينة موسكو الحفاظ على مقتنيات مكتبة الأدب الأوكراني، ووضعها تحت تصرف مكتبة “رودومينو” الوطنية.
وأتت حملة جمع الكتب - وفقا لروسيا اليوم - ضمن خطة المؤسسة التابعة لمركز الثقافة السلافية التي سعت لجمع المواد الأدبية المتنوعة، وانضمت لتلك الحملة مكتبة “رودومينو” بالإضافة إلى العديد من المكتبات والمراكز الثقافية المختلفة.
وذكر قسم السياسة الوطنية والعلاقات الإقليمية والسياحية بين الأقاليم الروسية، أن مركز الثقافة السلافية سيصبح “مكانا لمجموعة واسعة من أعمال الأدب الكلاسيكي والمعاصر والكتب السلافية، كما سيكون بمثابة مكان لعقد الاجتماعات مع الكتاب والفنانين وممثلي المهن الإبداعية”.
وقال “فلاديمير تشرنيكوف” رئيس مركز الثقافة السلافية إن المشروع المشترك سيزيد من إمكان جمع كتب الأدب الاوكراني التي تحظى بشعبية كبيرة بين القراء.
وقال “فاديم دودا” رئيس مكتبة الأدب الأجنبي من جانبه إن الهدف الأساسي من حملة جمع الكتب تلك لم تكن مخصصة أصلا لجمع كتب الأدب الأوكراني، ولكننا لاحظنا ازدياد شعبية تلك الكتب ازديادا كبيرا في الآونة الأخيرة.
والجدير بالذكر أن مشروع مكتبة الأدب الأجنبي تم افتتاحه في شهر يوليو/تموز 2016 تحت رعاية منتدى الثقافات السلافية الذي حضر افتتاحه زوار من 13 بلدا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا