الاتحاد الأوروبي يعلق العقوبات المفروضة على حركة فارك بعد اتفاق السلام

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم /الثلاثاء/ تعليق العقوبات التي كان يفرضها على حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، وذلك في أعقاب اتفاق السلام التاريخي الذي وقعت عليه الحركة مع الحكومة الكولومبية.

وذكرت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية أن حركة (فارك) كانت مدرجة على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية منذ عام 2002، حيث كان يفرض الاتحاد عليها عقوبات تشمل تجميد أصول الأشخاص والجماعات والكيانات المرتبطة بالحركة.

يشار إلى أن الاتفاق الذي وقعت عليه الحكومة الكولومبية مع حركة (فارك) المتمردة من شأنه أن ينهي صراعا استمر 52 عاما وأسفر عن مقتل ربع مليون شخص.

وسيحول هذا الاتفاق - الذي يهدف إلى إنهاء أطول حروب أمريكا اللاتينية - جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) إلى حزب سياسي يحارب في صناديق الاقتراع بدلا من ساحات القتال التي كانت تشغلها منذ عام 1964.

وإلى جانب الوقف الشامل للأعمال القتالية في البلاد، ينص الاتفاق على تخلي عناصر حركة (فارك) عن سلاحهم وتقديمه للأمم المتحدة في غضون 180 يوما وإعلان الحكومة عن العفو العام بحق جميع المتمردين باستثناء هؤلاء الذين تورطوا في ارتكاب جرائم حرب بالغة الخطورة.

وينص أيضا الاتفاق على دمج المسلحين السابقين في النسيج الاجتماعي الكولومبي وإنشاء محاكم خاصة للتحقيق في الجرائم التي تم ارتكابها على مدى السنوات الـ52 للحرب وكذلك إجراء إصلاح زراعي كبير، وهو من أهم مطالب الحركة التي كانت تعلن دائما أنها تمثل الطبقات الاجتماعية الفلاحية الفقيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا