وزير كوري جنوبي: كوريا الشمالية تستعد لتجربة نووية جديدة

قال وزير الوحدة فى كوريا الجنوبية هونج يونج بيو اليوم الثلاثاء، إن هناك إمكانية لارتكاب كوريا الشمالية استفزازا جديدا في غضون العام الجاري نظرا لاستعدادها لتجربة نووية جديدة وتحركاتها ذات الصلة.
وأضاف الوزير هونغ - في تصريحات بثتها وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية - إن كوريا الشمالية تدعي بأنها دولة تمتلك الأسلحة النووية وتكشف عن نيتها توجيه ضربة نووية استباقية ضد جارتها الجنوبية.
وأشار إلى أن الحكومة الكورية الجنوبية وضعت نزع الأسلحة النووية في كوريا الشمالية في مقدمة أولويات مهامها وبذلت قصارى جهودها لحمل كوريا الشمالية على التغيير من خلال فرض العقوبات والضغوط عليها، موضحا أنه جاء إيقاف تشغيل مجمع كيسونغ الصناعي وفرض العقوبات المنفردة عليها في هذا الإطار.
وبخصوص تقديم المساعدات الإنسانية إلى كوريا الشمالية، أكد أن الحكومة ستقدم المساعدات الإنسانية إلى كوريا الشمالية إلا أنها تدرس بعناية توقيت تقديم المساعدات الإنسانية وحجمها.
وأوضح بشأن خطة تقديم المساعدات لضحايا الفيضانات في كوريا الشمالية أن الحكومة تستبعد ذلك حاليا نظرا لفاعلية المساعدات وشفافيتها والرأي العام.
وأكد أن الحكومة ستصر على موقفها بعدم قبول برنامج كوريا الشمالية النووي وستسعى مع المجتمع الدولي إلى فرض أشد العقوبات والضغوط عليها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا