العفو الدولية تتهم أستراليا بالتمادي عمدا بزيادة معاناة اللاجئين

حذرت منظمة العفو الدولية من أحوال اللاجئين في أستراليا الذين يبلغ عددهم أكثر من ألفي لاجئ، وقالت "أنهم يعانون من القسوة والانتهاكات"، متهمة الحكومة الأسترالية بأنها "تتمادى عمدا في زيادة معاناة اللاجئين وطالبي اللجوء".

وأشارت ، في تقرير لها أورده راديو "سوا" الأمريكي ، إلى أن "الحكومة الأسترالية نقلت قسرا الأطفال والبالغين ممن أبحروا ووصلوا إلى حدودها طلبًا للجوء إلى ناورو وجزيرة مانوس النائيتين في بابوا غينيا الجديدة"، موجهة طلبا بالإجماع إلى وزير الهجرة الأسترالي بيتر داتون بوضع حد لما وصفته بالانتهاكات المتعمدة التي ترتكب ضد ألفي شخص محتجزين في ناورو وجزيرة مانوس.

وطالبت المنظمة بإغلاق مراكز المعالجة الإقليمية لطلبات اللجوء ونقل جميع طالبي اللجوء واللاجئين إلى أستراليا فورًا، وإجراء تقييم عادل للأشخاص الذين قدموا طلبات للحماية الدولية، وضمان حق التوطين لكل شخص حصل على صفة لاجئ في ناورو ومانوس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا