إسرائيل تهدم منزل فلسطيني قرب الخليل

هدم الجيش الإسرائيلي، الاثنين، بالقرب من الخليل في الضفة الغربية المحتلة، منزل فلسطيني قتل طعنا بالسكين فتاة إسرائيلية أميركية في مستوطنة، في نهاية يونيو.
وكان حراس مستوطنة كريات أربع قتلوا محمد ناصر طرايرة، وهو من بني نعيم، قبل أن يقدم الجيش على هدم منزله.
وتسلل طرايرة، 19 عاما، إلى المستوطنة، الواقعة بالقرب من الخليل في جنوب الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967، ودخل إلى منزل المستوطنة أليل يافا أرييل، وطعنها حوالي 10 مرات في سريرها.
ونقلت الفتاة في حالة حرجة إلى مستشفى في القدس، بيد أنها توفيت متأثرة بجروحها.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قرر تسريع عمليات هدم منازل منفذي الهجمات، لمواجهة أعمال العنف التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.
ويوصف هذا الإجراء بـ”العقاب الجماعي” الذي يؤدي إلى تشريد عائلات بأكملها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا