زوجة مريض السرطان بزفتى: "اترمينا فى الشارع وجوزى بيموت قدام عنيا"

قالت صبحية زوجة إبراهيم نجاح السيد إبراهيم المريض بالسرطان بمركز زفتى محافظة الغربية، "بقالنا سنين بنعالج جوزى من السرطان فى وجهه وفمه ورغم العلاج والكيماوى والعمليات الجراحية إلا أن الحالة ازدادت سوءا، وتحول زوجى لشبح ووجهه ظهر عليه الورم وطرأ عليه تغييرات السرطان التى أكلت جسده" .
وأضافت صبحية: "دوخنا على الدكاترة وبوسنا أيديهم، وكلهم رفضوا ورمونا فى الشارع حتى الأمن رفض جوزى يقعد جوه فى الظل، ومش معانا فلوس نروح والعربيات مش بترضى تركبنا عشان الريحة ومأجرين عربية بـ 150 جنيه والله مش معانا مش عارفين هنعمل إيه؟".
وأكملت الزوجة "جوزى تعب وله كم يوم مش قادر يصلب طوله والدكاترة فى البلد قالوا إنه عايز دم ومحاليل وإحنا فلاحين غلابة على باب الله جينا به معهد الأورام وكنا بنحسب هينهضونا ويحجزوا جوزى، ولكن من إمبارح الصبح وإحنا بنتحايل على الدكاترة يحجزوه وفى الآخر صرفوا لنا علاج وقالوا روحوا، نروح إزاى جوزى بيموت قدام عنيا" .
وقالت والدة إبراهيم إحنا لنا 3 سنوات بنجرى على المستشفيات فى طنطا ومصر، ورحلة علاج كيماوى وإشعاع ولكنها فشلت، وزاد الوجع والمرض وتحول وجه ابنى لشبح ولم يعد يستطيع التحرك .
وأضافت الأم: "بعنا كل اللى حيلتنا عليه وفداه بس حرام ده عيل صغير 26 سنة نسيبه يموت ويرموه فى الشارع عشان ريحته وحشة، وإحنا جايين ليه أصلا والله حرام، نبوس إيديهم ورجلهم بس يدخلوا ابنى يتعالج" .
ورفض نائب مدير المعهد التعقيب على قول المريض وأهله، مكتفيا بقوله أنا عندى عشرات فى الانتظار رجال وسيدات ومفيش أسّرة موجودة، ومقدرش أدلى بتصريحات لو عايز تصريح صحفى روح اسأل المتحدث الإعلامى فى الوزارة بالقاهرة ، ولا تقل شيئا على لسانى .

المريض ابراهيم نجاح داخل سيارة أمام معهد أورام طنطا

ابراهيم يعاني من السرطان ومعهد الأورام يرفض استقباله

والدة ابراهيم وزوجته

دموع الأم علي ابنها الذي يعاني من السرطان

المريض أمام مدخل مركز أورام طنطا

المريض في سيارة يعاني آلام السرطان أمام معهد الأورام

السرطان ينهش في وجه ابراهيم والأطباء يرفضون دخوله المستشفي

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا