ترامب: هذه ليست صحافة حرة

واصل دونالد ترامب، المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة، الأحد، هجماته على وسائل الإعلام التي يتهمها بالانحياز في تغطية حملته.
وكتب ترامب على تويتر “وسائل الإعلام لا تغطي تجمعاتي الانتخابية بشكل صحيح. ولا تتكلم أبدا عن الرسالة الحقيقية ولا تظهر مرة حجم الحشد ولا حماسته”.
وأضاف في تغريدة أخرى “ليست هذه حرية الصحافة حين يسمح لصحف ووسائل إعلام أخرى أن تقول وتكتب ما تريد، حتى لو لم يكن صحيحا على الإطلاق”.
وقبل ساعات من ذلك، ندد رجل الأعمال الثري بوسائل الإعلام التي وصفها بأنها “مثيرة للاشمئزاز وفاسدة”. وهاجم بصورة خاصة صحيفة “نيويورك تايمز” منتقدا مقالة نشرتها تؤكد أن فريق حملته تساوره شكوكK يثيرها تراجع المرشح في استطلاعات الراي.
وقال ترامب، في تدوينة على تويتر إن الصحيفة “تذكر مصادر غير محددة الهوية وتتحدث عن اجتماعات لم تعقد على الإطلاق، مضيفا أن وسائل الإعلام تحمي هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية في السباق الرئاسي.
ويشكو ترامب منذ أشهر من تغطية وسائل الإعلام الكبرى الأميركية التي يتهمها بالتحيز، وسحب الاعتمادات من عدد كبير منها بينها “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست” لحضور تجمعاته الانتخابية.
وكتبت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأحد في مقالة “ترامب على حق حين يقول إن معظم وسائل الإعلام تريد له الهزيمة”، مشيرة إلى أن ترامب سهّل كثيرا على وسائل الإعلام وخصومه” مهاجمته مع التصريحات المتهورة التي يدلي بها بانتظام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا