خبير أمني: المراقبة الأمنية لـ"الفيس بوك" تتماشى مع الواقع

قال اللوء مجدي البسيوني، الخبير الأمني، إن التشريعات يجب أن تواكب مستحدثات العصر وتسير بالتوازي معه، وبالتالي عندما يكون هناك ظاهرة جديدة يجب أن يتولد تشريع يتماشى معها، مشيرا إلى أن جرائم الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي يجب أن يتم مواجهتها بعقوبات مشددة.

وأضاف"البسيوني" في تصريح لـ"صدى البلد"، ان جرائم الانترنت أصبحت تمس أمن المواطن قبل الدولة باختراق خصوصيات الاشخاص وابتزاهم واستغلالهم والنص عليهم، بجانب استخدام المجرمون لها في اعمال اجرامية تهدد أمن البلد، أو اطلاق الشائعات التي تسبب بلبلة، لافتا إلى أن هناك دولا عربية اغلقت وسائل تواصل كالواتس والفايبر ودولا اوروبية وضعت عقوبات لمكافحة جرائم الانترنت ومواقبة مواقع التواصل.

وأوضح أن التوصية التي أعلنها مجلس الدولة باقرار مراقبة الداخلية لمواقع التوصل الاجتماعي، تتماشى مع صحيح الواقع، لافتا إلى أن المراقبة لا تعني اقتحام الخصوصية الشخصية أو انتهاكها، كما انها لا تحد من من الحرية، مطالبا بتشديد العقوبة على مرتكبي جرائم الانترنت.

كانت هيئة مفوضى الدولة أوصت بإقرار مراقبة وزارة الداخلية لموقع فيس بوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعى، ما أثار حالة من الجدل بين أعضاء مجلس النواب، فمنهم من أكد على إيجابية القرار وأهميته واستقبله بترحاب، ومنهم من وافق لكن بشروط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا