10 حقائق لا تعرفها عن "غاندى".. فشل فى المحاماة وامتلك نوادي رياضية

ولد المهاتما غاندي المعروف شعبيا باسم "أبو الأمة" فى أكتوبر 1869 في حي بوربندر في ولاية جوجارات الهندية، وهو واحد من أهم قادة حركة الإستقلال الهندية، وبدا حياته كمحامي، وحارب بقوة فى عام 1915 بقوة ضد التمييز وضريبة الأراضي المفرطة من المزارعين والعمال.

وبعد انضمامه المؤتمر الوطني الهندي، قاد حركات مختلفة ضد الفقر، وحقوق المرأة، وإنهاء النبذ والأهم من ذلك لتحقيق العدل والسواسية، وقتل رميًا بالرصاص من قبل ناتهورام جودسي في 30 يناير عام 1948.

وفيما يلي 10 حقائق مثيرة للاهتمام عن غاندى:

1- لم يحتفل باستقلال الهند

لم يشارك غاندي في احتفال حركة استقلال الهند الذي عقد في ولاية "دلهي"، وقال انه لم يسمع حتى نهرو فى أول خطاب له ما بعد الاستقلال، حيث كان في ذلك الوقت في ولاية "كلكتا" لوقف أعمال الشغب، التى انتشرت بين هنود الشرق وقبائل البنغال الغربية.

2- طفل خجول

كان غاندي طفللًا خجولًا أثناء دراسته، وكان ابن من الزوجة الرابعة لوالده "كرمشاند غاندي"، حيث كان يهرب كثيرًا من المدرسة لعدم شعوره بالراحة في التحدث مع زملائه.

3- كان تلميذا غبيًا

كان طالبًا متوسط الذكاء، ولكنه كان قويًا فى اللغة الإنجليزية وذو أخلاق عالية، حيث أشارت إحدى البطاقات حصوله على تقدير "جيد في اللغة الإنجليزية، ومقبول في الرياضيات" و "سيئ في الجغرافيا، وكان خط يده أيضا سيئًا للغاية، الأمر الذي كان يحتقره حتى وفاته.

4- عانى فى أيام زواجه الأولى

تزوج غاندي في عام 1882 عندما كان عمره 13 عامًا من كاستوربا التي كانت تبلغ من العمر 14 عامًا، ورأى غاندي أن الأمر محرج للغاية، وبعد ثلاث سنوات، أنجب منها طفلا توفي بعد وقت قصير، وكان لهذا الحادث تأثير قوي على تفكير غاندي تجاه سلوك ونفسية المرأة خاصة فى حال زواج الطفال الغير بالغين الرشد من العمر.

5- متعة السير

كان يعتقد "غاندي" أن المشي هو أهم وأسهل ممارسة للرياضة، للحفاظ على صحة جيدة، وأنه يسافر معظم رحلاته سيرًا على الأقدام، ليس لتوفير المال، ولكن للإهتمام بصحته، وأشارت بعض التقديرات إلى أن غاندي كان يسير حوالي 10 كيلومترات كل يوم.

6- فشل فى مهنته

عرف عن غاندي بطبيعته الخجولة منذ وقت المدرسة، حيث كان غير قادرة على ممارسة مهنته في الهند عندما عاد مرة أخرى في عام 1915 إلى الهند، فلم يكن مرتاحًا في طرح الأسئلة على شهوده وطرح وجهة نظره فى المرافعة أمام قاضي التحقيق أثناء الدفاع عن موكليه بالمحاكم، وكان يشعر بالتوتر حتى تتجمد ساقيه وركبتيه في ذلك الوقت.

7- خدم فى الجيش البريطاني الهندى

عمل المهاتما غاندي فى الجيش البريطاني-الهندي لمدة قصيرة جدًا من الزمن، في أيامه الأولى في جنوب أفريقيا، وقال انه خدم طوعا الجيش البريطاني باعتباره حامل نقالة في الحرب للجنود المريضة والمصابة، غهو شخص طيب القلب رقيق، لايستطيع التعايش مع العنف تمامًا.

8- أفضل الوظائف أجرًا التى عمل بها كانت فى جنوب افريقيا

عمل غاندي محاميا في جنوب أفريقيا، وحصل على 15000 $ سنويا، وعاد إلى الهند للمشاركة في حركة الاستقلال.

9- امتلك العديد من أندية كرة القدم في جنوب أفريقيا

امتلك غاندي ناديين لكرة القدم في جنوب أفريقيا لنشر أيديولوجيته عن "المساواة للجميع" عندما رأى التمييز العنصري ضد الهنود، وكان ضد أي نوع من التمييز على أسس طائفية أو مذهبية أو دينية.

10- دراسته

سافر غاندي إلى بريطانيا عام 1888 لدراسة القانون، وفي عام 1891 عاد منها إلى الهند بعد أن حصل على إجازة جامعية تخوله ممارسة مهنة المحاماة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا