تعرف على تفاصيل الأنشطة وفعاليات الأطفال فى "معرض العين للكتاب"

انطلق معرض العين للكتاب الذى تنظمه هيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة، أمس الأحد، ويستمر حتى 2 أكتوبر المقبل، حيث يقدم "ركن الإبداع" ضمن فعاليات الدورة الثامنة من المعرض العديد من ورش العمل والجلسات التعليمية للأطفال، بالتعاون مع نخبة من أهم المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، حيث يستقبل الركن الأطفال ممن تتراوح أعمارهم ما بين 6 و12 عاماً على فترتين، الفترة الصباحية من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الواحدة ظهرا، والفترة المسائية من الساعة الخامسة عصراً وحتى الثامنة والنصف مساءً.
وينقسم "ركن الإبداع" فى معرض العين للكتاب هذا العام إلى 5 أقسام: القراءة، والفنون، والعلوم، والتعليم الذكى، والاستشارات النفسية والعائلية، بأسلوب يستقطب اهتمام الأطفال ويلبى مختلف احتياجاتهم.
ويأتى قسم "القراءة" ليقدم ورش عمل تشجع الأطفال على الاستمتاع بقراءة القصص المختارة، وذلك بالتعاون مع طالبات من جامعة الإمارات تطوعن للمشاركة فى فعاليات المعرض، كما تشارك الطالبات كذلك فى قسم "الفنون"، والذى يدعو الأطفال للقيام بأنشطة فنية عملية تركز على مفهوم الإبداع، مما يعزز من قدرتهم على التعبير عن إبداعاتهم ومواهبهم الفنية، إضافة إلى ورش عمل تسلط الضوء على عالم الرسوم الكرتونية وتشجع الأطفال على المشاركة.
وقالت سمية البلوشى، إحدى طالبات جامعة الإمارات المتطوعات من قسم الأنشطة الطلابية، فى بيان صحفى: "شاركنا أكثر من 60 طالباً فى قسم الفنون بمعرض العين للكتاب، ونحن سعداء للغاية لرؤية الأطفال يتفاعلون بشكل إيجابى مع أنشطة الفنون والتصوير والأعمال اليدوية البسيطة".
وعلى صعيد آخر، يتيح قسم "العلوم" بالتعاون مع مدرسة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية ومدرسة الثانوية الفنية مجموعة من الورش الخاصة بالعلوم، مثل: قوالب الكتلة الحيوية من الوقود المنتج من بقايا الموز، واستخدام سوائل الحديد المغناطيسية لاستخراج المياه النقية والوقود المعاد استخدامه، والبحث فى نشاط أنزيم الحال للبكتيريا والفطريات فى التحول البيولوجى.
ويضم قسم "التعليم الذكى"، الذى ينظمه كذلك طلاب مدرسة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية ومدرسة الثانوية الفنية، مجموعة من الورش المتنوعة، مثل: مشروع "الثلاجة الذكية" التى سيتم برمجتها لاستشعار أنواع المنتجات المتواجدة بداخلها وتتبع المخزون بوساطة الرمز الشريطى (الباركود)، ومشروع "نظام الحضور والغياب" الذى يدير سجلات الطلبة ويتتبع حضور الطلبة وغيابهم فى المدرسة.
ومن جانب آخر، يتوفر قسم "الاستشارات النفسية والعائلية" فى ركن الإبداع والذى يقدم فرصة مميزة للعائلات للإجابة على أسئلتهم التربوية والأسرية واستفسارات الآباء والأمهات وطلبة المدارس والجامعات، وذلك من قِبل الدكتورة نجوى محمد الحوسنى، خبيرة تربوية والأستاذة الجامعية فى كلية التربية فى جامعة الإمارات.
وحول مشاركتها هذا العام بمعرض العين للكتاب، قالت الدكتورة نجوى: "نستهدف من خلال مشاركتنا المستمرة فى ركن الإبداع نشر البرامج التوعوية لكافة شرائح جمهور المعرض من الأمهات والآباء، والأطفال، والمعلمين والمعلمات".
وأضافت الدكتورة نجوى: "نحرص على تثقيف الآباء والمعلمين حول أهمية القراءة ونشر جو من المرح أثناء القراءة مع الأسرة أو فى المدرسة، عوضا عن كون القراءة عملاً روتينيًّا. ونود أن نشكر معرض العين للكتاب الذى نتمكن من خلاله من التواصل مع الجمهور وعرض أهم المشكلات ونشر الوعى بالأساليب التربوية، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة القراءة فى دولة الإمارات".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا