متحدث سابق بالأمم المتحدة: القضية السورية معقدة

قال عبد الحميد صيام المتحدث السابق باسم الأمم المتحدة في نيويورك، إن الأزمة الإنسانية في سوريا وضعت الأمم المتحدة في المحك، ولم يحدث أن فشل المجتمع الدولي بمثل هذا الوضوح ومجلس الامن لم يتفق على الأساسيات إلا على نقطة واحدة وهي تدمير الأسلحة الكيميائية.

وأضاف "صيام" خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم الأثنين- أن هناك 4 قرارات اتخذتها الأمم المتحدة تتعلق بالمساعدات الإنسانية ولم يتم تنفيذها وكل هذه المحاولات فشل ولم يبقى أمام أعضاء مجلس الأمن إلا أن يفكروا في طرق جديدة، موضحا أن القضية السورية معقدة وصعب فصل المسار الإنساني عن السياسي وأصبحت كلها متداخلة.

وأوضح المتحدث السابق باسم الأمم المتحدة في نيويورك، أن الوضع الأن معقد لأنه لايوجد دولة تستطيع التدخل دون غطاء دولي من مجلس الأمن لأنهم تعلموا مما حدث في ليبيا حيث قام الناتو بتدمير ما قيمته 90 مليار دولار في ليبيا ثم انسحب دون أن يكون هناك بديل، لافتا أن قتل قافلة مساعدات انسانية لم يكن يحدث من قبل وهو تطور خطير في الوضع السوري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا