رسائل خالد صلاح للدولة بـ"على هوى مصر": عدد كبير من الكتاب والخبراء المرموقين صار لهم ملاحظات أكبر على طريقة الإدارة.. ونحتاج لتيار معارض له صوت آخر بالبرلمان..ويؤكد: المعارضة الحقيقية هدفها الاستقرار

أشاد الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد افتتاحه "غيط العنب" بالإسكندرية، لافتا إلى أن الرئيس أطلق رسائل هامة جدا، بعضها تحمل طمأنة فيما يتعلق بالأسعار وقدرة الجيش على التصدى لأى محاولة من محاولات العبث بمقدرات مصر، وتحدث أيضًا عن الإنجازات التى ستظهر خلال عام ونصف.
وقال إن هناك عدد كبير من كتاب المقالات والخبراء المرموقين صار لهم ملاحظات أكبر على طريقة الإدارة فى مصر، سواء الحكومة أو الطريقة التى يتعامل بها الرئيس مع بعض الملفات، مشيرا إلى أن هناك بعضهم لديه أفكار لها علاقة بكيفية سير مصر إلى الأفضل وهذا ليس عيبًا، ويجب أن نسمعهم حتى وإن كانوا ليسوا متفقين على طريقة الإدارة فى مصر، مضيفًا:"مهم جدا الاستماع إلى الأفكار الأخرى ومناقشتها".
وأضاف خالد صلاح، ببرنامج "على هوى مصر" الذى يذاع على فضائية النهار one، أن الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، الذى يعد الصحفى الوحيد الذى هاجمه محمد مرسى إبان فترة حكم الإخوان لمصر فى خطاب شهير له، تحدث فى مقال له فى صحفية "الأهرام"، عن كيفية تصويب الأداء بالدولة، تحت عنوان "ماذا ينقص حكم الرئيس السيسى"، حيث قال "إذا أراد أن يستمر الرئيس فترة أخرى فى منصبه رئيسا للجمهورية ربما عليه اقناع غالبية الشعب بجدارة استحقاقه واستمراره فى هذا المنصب الرفيع من خلال برامج عمل واضحة تحقق أهداف ثورتى يناير ويونيو فى العيش والكرامة".
وأوضح الكاتب الصحفى، أن ما ينتقده مكرم محمد أحمد هى العدالة البطيئة وزحام فى البيروقراطية، لكن هناك فهم خاطئ لما يطرحه هذا الرجل من خلال انتشار أفكار خاطئة على "السوشيال ميديا" تزعم أن الدولة تتفكك من قبل رموزها، مشيرا إلى أن مصر تحتاج منذ ثورة يناير إلى الآن إلى تيار معارض حقيقي يستطيع أن يصوب للحكومة أو الجهاز التنفيذى فى القرارات وأن يكون ناصحا طوال الوقت، لافتا إلى أن وجود كتلة تتشكل فى البرلمان المصرى ليس بقليلة وهى "25 -30" تقدم نفسها على أنها تيار معارض داخل الدولة.
وشدد على ضرورة الحاجة إلى تيار معارض له صوت آخر فى مصر، ينصح من الداخل، مضيفًا:"الأهم أن هذه المعارضة تكون على أساس إن أنا عاوز أستلم الدولة علشان أديرها أحسن، ومش علشان أبيعها لإيران وداعش وأركعها للأمريكان أو أن أحولها لفوضى، لكنها معارضة رشيدة لحكم رشيد".
وناقش خالد صلاح، مقال الكاتب الصحفى عبد الله السناوى، الذى قال خلاله "النزوع إلى منطق الخاويات منطق الجبايات من الجيوب الخاوية نزع عن أية إجراءات إنسانيتها قبل عدالتها"، حيث تحدث عن الضرائب ومنظومتها فى مصر، مشيرا إلى أن هذا الصوت المعارض مهم داخل مصر، لأنه يريد الحفاظ على استقرارها وأمنها.
ولفت إلى أهمية أن تخرج الحكومة وترد على الآراء والكتاب الذى يبدون رأيهم من خلال الصحف والمواقع المختلفة، لتوضيح الحقائق بشفافية، للقضاء على الإحباط داخل الدولة حتى لا ينتشر أكثر فأكثر، مضيفًا:"لا يمكن أشك أن عبد الله السناوى أو مكرم محمد أحمد أو عمرو الشوبكى، لديهم موقف يريد إسقاط الدولة المصرية، لكن لديهم ملاحظات يجب ألا تستخف بها على الإطلاق وتصمت، لأنك تدعم فكرة الإحباط بسبب عدم ردك عليهم".
وتعليقًا على مقال الدكتور عمرو الشوبكى، الذى قال فيه "إن هناك معضلة فى الإدارة السياسية والاقتصادية باللقطة، وتحويل كل ما يتعلق بالمشاريع الاقتصادية الكبرى إلى قضايا أمن قومى لا يحق للناس مناقشتها"، قال خالد صلاح، إن الحكومة إن لم ترد على مثل هذا الكلام الذى يخرج من الكتاب ستحدث مشكلة كبيرة بالدولة، نظرا لعدم منح المعلومات الكافية للكتاب حتى يردوا بها على التشكيك المستمر فى المشروعات القومية للدولة، مضيفًا:"لذلك وجود تكتل معارض داخل البرلمان المصرى مهم جدا".
ووجه خالد صلاح رسالته إلى الدولة المصرية، قائلًا:"إذا كنتم تريدون مواجهة حقيقية للإحباط فى مصر، ردوا على هذا الكلام، وإذا كنتم مكافحة لكل الشغب وغسل العقول والتشكيك، اتركوا تيار حقيقى ينمو فى البرلمان المصرى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا