ما الذي يبحث عنه الأمريكيون في مناظرة هيلاري وترامب الليلة؟

يتفق مرشحا الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب على أن مناظرة الليلة تعد الحادث الأهم خلال السباق الرئاسي الأمريكي كله، لأنها ستعزز انطباعات الناخبين عن كل مرشح، لكن الأمر في النهاية يرجع إلى الناخب الأمريكي، الذي سيتخذ في نهاية الأمر القرار بنجاح أحد المرشحين من فشله، وها هي قائمة بما قد يبحث عنه معظم الناخبين الأمريكيين في المناظرة:

أولا: الأخبار

تركز الأخبار في الولايات المتحدة على المشكلات العرقية ومسائل العدالة الاجتماعية، ووعمليات إطلاق النار على السود خاصة في الفترة الأخيرة، ويتوقع أن تكون مسألة المشكلات العرقية الموضوع الرئيسي خلال المناظرة.

وكانت كلينتون سباقة في هذا الأمر منذ ترشحها في الانتحابات، حيث تحدثت عن مشكلة تعديل القوانين الجنائية ووحشية الشرطة وعمليات إطلاق النار، وهو ما يركز عليه الحزب الديمقراطي منذ زمن بعيد.

أم ترامب فهو مناصر للنظام والقانون، ويحاول دائما التأكد من أن الجميع يحترم الشرطة، مركزا على شجاعة الشرطة، مما قلل من تركيزه على تعديل القانون الجنائي، وسيكون من المثير التعرف على وجهة نظر ترامب الحقيقية في هذا الشأن وما إذا كان سيحدد وجهة نظره الليلة.

حالة السباق الرئاسي

إذ أن التقارب بين المرشحين كبير جدا، حيث كشفت آخر استطلاعات الرأي التي قامت بها جامعة كوينيباك التقارب في بين مرشحي الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب بنسبة 47% لصالح هيلاري و46% لصالح ترامب.

كما أم الفارق بين المرشحين لا يتعدى 1% في الكثير من الولايات، فترامب يتخطى هيلاري في كلورادو بينما تتقدم هيلاري على ترامب في بنسلفانيا.

كما أن الحالة العامة للسباق الرئاسي تعد متقاربة بين المرشحين، والسبق الذي تتمتع بع المرشحة كلينتون يتأكل إلى حد ما.

ومن المثير أيضا أن نرى إذا ما كان ذلك سينعكس على الحالة النفسية لهيلاري، مقابل أن يكون هذا السباق قد تم منذ أسابيع عندما كان وضعها في استطلاعات الرأي أفضل.

ويشار إلى أن مدير حملة ترامب قال إن الصحافة الأمريكية بدأت بالفعل في كتابة العناوين التي تهاجم مرشحه حتى قبل بدء المناظرة.

بينما خرج مير حملة هيلاري ليؤكد على أنه لا يريد أن يرى أية معايير مزدوجة خلال المناظرة، وأن يتم الحكم على كلا المرشحين بننفس الطريقة، وألا يتم الحكو على هيلاري بناء على خبرتها السياسية.

نوعية الجمهور الذي يخاطبه المرشحان

هل يتحدث المرشحان إلى الطبقة المعتدلة من الناخبين، سهلو الإقناع، وهذه النسبة تقل يوما بعد يوم، أم أن الأمر يتعلق الأن بالداعمين من الناخبين لكل مرشح، وفي السياسة يقوم المرشحون بخطاب الاثنين.

عملية التأكيد على الحقائق

من المهم التركيز الليلة على ما إذا كان المرشحان سيقومان بتصحيح أخطاء بعضهما البعض مباشرة وبشكل سريع.

الاختبار الرئاسي

وهو التقييم الذي سيقوم به الشعب الأمريكي على كلا المرشحين وما إذا كان يمكن لأي منهما تولي منصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد نجحت هيلاري في الاختبار في كل استطلاعات رأي الجماهير الأمريكية، أما ترامب فلم ينجح فيه بعد.

وينبغي على ترامب أن يقنع الأمريكيين أنه يمكنهم الوثوق به وإعطاؤه أكواد الصواريخ النووية، وعليه أن يثبت أنه يتمتع بالحالة المزاجية اللازمة لذلك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا