"ديلى ميل": استمتاع الأزواج بالتنزه كل شهر أقل عرضة للطلاق بنسبة 14%

كشفت دراسة علمية حديثة أن الأزواج الذين يتمتعون بنزهة شهرية، ويمكنهم ترك أطفالهم فى المنزل، يقل فرصهم فى الانفصال بنسبة كبيرة. ووجد الباحثون أن "شرارة الحب" إذا بقيت على قيد الحياة بين الزوجين، والتى تتمثل فى رحلة إلى السينما أو مطعم أو المسرح شهرياً، بعيدا عن الأطفال، تقلل فرص الطلاق لديهم بمعدل 14%.
وأشار الباحثون إلى أن هذا المفهوم شهير للغاية، حيث يتبعه رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون وزوجته سامانثا، والرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشيل. وأوضح الباحثون أنه يجب بذل جهد للحفاظ على الحب، واللمسات الصغيرة مثل ارتداء زى التنزه يكون أمراً جيداً بدلاً من ارتداء الملابس الأكثر واقعية الخاصة بالعمل أو المدرسة، التى تسيطر عليه الحياه الحديثة.
وأضاف الباحثون أنه يتم خفض فرص الطلاق بنسبة 14% لدى الأزواج الذين يجدون وقتا للذهاب إلى التمتع والتنزه خارج المنزل حتى ولو مرة واحدة فى الشهر. وقد نشرت نتائج الدراسة عبر موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وذلك فى السادس والعشرين من شهر سبتمبر الحالى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا