"الفيروسات الكبدية": عالجنا من المرضى ما يوازى ما عالجه العالم بأكمله

قال الدكتور قدرى السعيد، المدير التنفيذى للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن وزارة الصحة أعلنت القضاء على قوائم الانتظار لمرضى فيروس سى يوم 29 من شهر يوليو الماضى، وكل من تقدم بطلب علاج على نفقة الدولة تم توفير وصرف العلاج له.
وأضاف "السعيد" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "يوم بيوم" الذى تقدمه الإعلامى ريهام السهلى، أن ما تم علاجه فى الفترة السابقة من مرضى فيروس "سى" على نفقة الدولة، يوازى ما عالجه العالم أجمع، وهذا الأمر أعطى اللجنة دافع كبير للبدء فى المرحلة الثانية وهى البحث عن المرضى الذين يحملون الفيروس ولا يعلمون وجوده بأجسادهم.
وأوضح المدير التنفيذى للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أنهم حصلوا على موافقة مجلس الوزراء للفحص الشامل، للمرحلة الأولى التى تشمل 6 فئات، وهم "جميع المرضى المحجوزين فى المستشفيات الحكومية، حيث يتم إجراء فحص المرض على جميع من فى المستشفيات، وكذلك فحص جميع الطلبة الجامعيين الجدد لهذا العام، وجميع العاملين بالقطاع الحكومى سيتم جدولتهم وفحصهم على مدار العام.
وأشار إلى أن المجموعة الرابعة من الفحص، هم "المسجونين"، أما المجموعة الخامسة والسادسة، فهم كل من يتعامل مع المعامل المركزية أو بنوك الدم، مشيرا إلى أن من يكتشف إصابته بفيروس سى، سيتم استكمال الفحوصات له وتوفير العلاج اللازم له على نفقة الدولة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا