مصدر بـ"ماسبيرو" ردا على "هيكل": تصريحاته تكشف عن جهله بالتليفزيون

أعرب مصدر مسئول باتحاد الإذاعة والتليفزيون رفضه لاقتراحات النائب أسامة هيكل ئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب ، حول تطوير "ماسبيرو" ، والتي أدلى بها خلال حوار مع "صدى البلد".

وأفاد المصدر أن تطوير ماسبيرو لا يكون بغلق قنواته أو إذاعاته ، ومن يتحدث بمثل هذا الكلام "جاهل بشئون التليفزيون المصري وأدواته".

وأضاف أن القنوات التعليمية بماسبيرو فكرة عظيمة ويعيبها سوء الإدارة ، وبعض التخطيط الجيد يجعل منها استثمارا مربحا للتليفزيون كجلب إعلانات للكتب الخاصة وكل ما يتعلق بأدوات التعليم ، وتنظيم مسابقات بين المدارس على الهواء والاهتمام بشئون وأخبار الجامعات ، لكن الحديث عن غلقها ينم عن فشل ذريع.

وتابع: الإذاعات المصرية جميعها ذات محتوى راق وهادف ، تحتاج فقط الى دمج بعض الترددات لكثرتها لكنها بالإضافة الى القنوات الإقليمية يستحيل حذفها أو إلغاؤها لأسباب فنية.

وفسر المصدر ذلك قائلا: إن الحيز الترددي الذي يضم القنوات الإقليمية والإذاعات لو أصبح فارغا فتستقبل تلك التترددات إذاعات وقنوات خارجية تصل الى قلب البيوت المصرية ، وربما تكون من إسرائيل أو أي دولة مجاورة ، ما يمثل تهديدا للأمن القومي ويفتح مجالا لاستقبال ثقافات معادية عن طريق إعلام دول أخرى.

وقال إن الأمر الثاني ، أن تلك القنوات الإقليمية والإذاعات تعتبر ضمانة لبقاء الإعلام المصري على الأرض كحلقة وصل مهما حدثت من مشكلات للأقمار الصناعية ، فقد يختفي النايل سات غدا وتصبح مصر بلا فضائيات كما اختفى القمر المصري ايجيبت سات2 قبل ذلك ، وهي أمور طبيعية متوقع حدوثها.

وكان النائب أسامة هيكل قد طالب بإغلاق عدد من الإذاعات والقنوات، موضحا أن خسائر ماسبيرو23 مليار جنيه ، وتكلفة القنوات التعليمية تصل الى 200 مليون جنيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا