"مين قال إن الحب مينفعش يتحول لصداقة؟".. 5 قواعد هترجع العلاقة

بدأت أيام الدراسة فى الجامعات وقريباً جداً ستبدأ العلاقات العاطفية الجديدة وقصص الحب والارتباطات وبعدها بفترة ليست بكبيرة ستظهر الخلافات و"الفركشة"، وبها تنتهى العلاقة وتنتهى معها الصداقة، فالجميع يوقن أن الصداقة ممكن تتحول إلى حب، لكن الحب من المستحيل أن يتحول إلى صداقةن وبانتهاء العلاقات العاطفية ينتهى كل شىء، لكن موقع azahperd.org وضع قواعد جديدة، من شأنها المساعدة فى عودة الصداقة بعد انتهاء علاقة الحب.
من أبرز قواعد التعامل التى قدمها الموقع:
1- تأكدى أن حبيبك القديم يمكن أن يكون صديق جيد:
بعيداً عن المشاعر العاطفية، الحبيب القديم بوسعه أن يكون صديق جيد يساعدك على تخطى الأوقات المحبطة فى حياتك، و مساندتك بشكل مميز لأنه يعلم الكثير عن شخصيتك، كل ذلك من الممكن أن يحدث إن تواجدت مسافة مناسبة فى علاقتكما الجديدة.
2- صداقتكما ستسعدكما كثيراً:
كونى على يقين أن عودة الصداقة بينكما ستسعدكما كثيراً، خاصة إن كانت العلاقة كانت صداقة قبل أن تتحول إلى الحب، فذكريات الصداقة ستعود وستفرحون كثيراً بإمكانية استكمال الحياة مع ذكريات جديدة سعيدة.
3- الوقت:
عليكِ تفهم إنك لن تستطيعين أن تنهى علاقتك العاطفية به اليوم، وتصبحون أصدقاء غداً أو بعد أسبوع أو حتى بعد شهر، فلابد من وجود وقت لتبكى وتتذكرى وتحزنى وتحلل المواقف، ولن تصبحوا أصدقاء إلا بعد تخطى هذه المرحلة وقدرة كل طرف على العيش سعيداً بدون الطرف الآخر.
4- افهمى وانسى:
إن كنتِ بنفس الغضب والضجيج النفسى والمشاعر الحزينة، و وجدتِ خطوة إيجابية من حبيبك القديم فى علاقة صداقتكما، واذهبى له تحدثى معه اٍاليه واحصلى على إجابات حقيقية لكل ما يدور فى رأسك، بعدها انسى كل شىء واستعيدى ثقتك بنفسك و امضى فى علاقة الصداقة معه.
5- متتجاهليش المشاعر القديمة:
الخطأ الأكبر الذى يقع فيه الشباب والفتيات أن يقابلن بعضهما البعض بعد انتهاء العلاقة وكأن شيئاً لم يكن، فذلك بالتأكيد لا يعود عليهم سوى بالضغوط النفسية، لذلك تعاملى بشكل طبيعى المشاعر ستظهر مرة فمرة فآخر وستختفى تدريجياً وستكسر الحواجز بشكل تدريجيى أيضاً.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا