الغربية تغلق مراكز الدروس الخصوصية.. والطلبة: لا تزال تعمل ونعتمد عليها بشكل كامل

محافظ الغربية يقرر تنفيذ قانون الضبطية القضائية واغلاق مراكز الدروس الخصوصية

طلاب مرحلة الثانوية العامة يرفضون إغلاقها ويؤكدون فتح مقرات جديدة عقب إغلاقها

اغلاق 23 مركز دروس خصوصية وقطع المرافق والخدمات عنها

أصدرت مديرية التربية والتعليم بالغربية اليوم قرارا عاجلا بإغلاق عدد من مراكز الدروس الخصوصية والسناتر بموجب تنفيذ قرار الضبطية القضائية في تنفيذ قرار إغلاق تلك السناتر وحصر اسماء مدرسي الدروس الخصوصية وملاحقتهم قضائيا بتهمة التحايل علي الملكية الفكرية تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد.

وأوضح معظم طلاب مراحل التعليم الإبتدائي والإعدادي والثانوي أن مركز الدروس الخصوصية لا تزال تعمل لافتين إلى أن استمرار عملها والمدرسين، مشيرين الي ان المدرسة اصبحت لا يحصلون منها اي شيء والمدرسون لا يهتمون بالشرح فيها بالاضافة الي تغيب عدد كبير من الطلبة عنها خاصة في شهادة الثانوية العامة.

وكشف الطلاب أن محاربة الدروس الخصوصية اصبح شيئا صعبا خاصة بعد ان اصبحت شيئا أساسيا في العملية التعليمية واصبح لا يوجد طالب لا يعتمد علي الدروس الخصوصية موضحين حالة القضاء علي الدروس الخصوصية يجب ان تعود المدارس الي سابق عهدها في التدريس واهتمام المدرسين بالشرح والفهم واهتمام الطلبة بالحضور وتغيير المناهج وتغيير المنظومة التعليمية بصفة عامة.

كما بين الطلاب أن بعض مراكز الدروس الخصوصية اغلقت بالفعل بسبب قرارات مديرية التربية والتعليم ومحافظة الغربية الا ان اصحاب تلك السناتر قاموا بايجاد اماكن اخري لاعطاء الدروس الخصوصية فيها كما قام عدد من الطلبة باللجوء الي السناتر الاخري التي لم يتم اغلاقها.

من جانبها أكدت فريدة مجاهد السيد وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، إن المديرية قامت بتنفيذ الضبطية القضائية لمحاربة ظاهرة الدروس الخصوصية، والقضاء عليها قبل بداية العام الدراسى الجديد.

وقالت وكيل الوزارة إنه تم بالفعل إغلاق 23 مركزا للدرس الخصوصية بدائرة حى ثان مدينة طنطا، وتم حصر 20 مركزا بمدينة المحلة الكبري، وجار اتخاذ اللازم قانونيا لغلقهم، كما أنه جار حصر المراكز بالتنسيق مع الأحياء والمدن.

وأضافت أن اللجنة المنوطة بالضبطية القضائية برئاسة مدير عام الشئون القانونية بالمديرية ، تواصلت مع مديرية أمن الغربية ، للإبلاغ الفورى عن المراكز المخالفة، ورفع كافة الخدمات منها بما فيها عدادات الإنارة والمياه وتشميعها بالشمع الأحمر.

وقالت إن اللجنة تقوم أيضا حاليا بحصر أسماء المدرسين من أعضاء مافيا الدروس الخصوصية والمعروفين بالاسم ويقومون بنشر إعلانات للترويج لأنفسهم بالشوارع لاتخاذ اللازم قانونيا، مشيرة إلى أن معظم المعلنين عن الدروس غير عاملين بالتربية والتعليم ويتم الغلق الإدارى لهم بتهمة التحايل على الملكية الفكرية.

وأشارت إلى أن جميع المدارس أعلنت رسميا عن تنظيم مجموعات التقوية داخل الفصل المدرسي، وبدأت بالفعل فى توفير ذلك للطلاب وإخطار أولياء الأمور.

من جانبه قرر اللواء أحمد صقر محافظ الغربية، غلق مراكز الدروس الخصوصية على مستوى مدن المحافظة، وكلف مدير شرطة المرافق بحصر المراكز والسناتر بالتنسيق مع الأحياء والمدن ومداهمتها ورفع كافة الخدمات منها بما فيها عدادات الإنارة والمياه وتشميعها بالشمع الأحمر.

وكان محافظ الغربية قد بحث توجيه ضربة لمافيا الدروس الخصوصية والتى تلتهم نسبة كبيرة من الدخل القومى وتستغل أولياء الأمور وتشجع الطلبة على الغياب من المدارس بحجة عدم وجود شرح وعدم وجود المدرسين المشغولين فى مراكز الدروس الخصوصية والتى تبدأ أعمالها من الفجر وحتى منتصف الليل.

وكانت المحافظة قد حاولت تنفيذ القرار مع بداية العام الدراسى الماضى مع إجبار الطلبة على الحضور فى المدارس ولكن الطلبة نظموا عددا من الاحتجاجات والمظاهرات للمطالبة بعدم مداهمة مراكز الدروس الخصوصية التى يعتمدون عليها اعتمادا كليا كبديل قوى عن المدارس التى هجرها المدرسون قبل الطلبة على مستوى المرحلة الثانوية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا