ديلى ميل: اختبار جديد يمكنه تشخيص العدوى البولية خلال 4 ساعات فقط

سلطت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية الضوء على اختبار جديد يمكنه تشخيص العدوى البولية خلال ساعات، ومن المتوقع أن يساعد فى مكافحة الجراثيم المقاومة للاختبار.
وأوضح العلماء أن اختبار عدوى المسالك البولية الجديد، يمكن أن يسفر عن النتائج فى "4 ساعات" فقط، لافتين إلى أن الأساليب التقليدية تأخذ 2-3 أيام للتعرف على البكتيريا واختبار مقاومة العقاقير.
وأشار العلماء إلى أن الاختبار الجديد يستخدم تقنية النانو الجديدة وتم تطويره فى جامعة ايست انجليا ( UEA ) وقادر على توفير النتائج فى أقل من 4 ساعات بعد أخذ العينة.
وقال العلماء إن الاختبار الحديث أسرع من أى اختبار آخر وسيسمح بخياطة دقيقة وسريعة للمرضى الذين يعانون من التهابات مقاومة للمضادات الحيوية، وهذا بدوره سيساعد على مكافحة انتشار مقاومة مضادات الميكروبات.
وقال البروفيسور "ديفيد ليفرمور" من مدرسة “East Anglina” فى جامعة نورويتش الطبية: "تحديد مسببات الأمراض والمقاومة للمضادات الحيوية فى أسرع وقت هو المفتاح لتقليص عدد المرضى الذين يتناولون المضادات الحيوية واسعة الطيف وتقليل انتظار النتائج من خلال من المختبر الصغير".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا