روسيا تنظم مسابقة موسكو الدولية لتلاوة القرآن الكريم

نظمت روسيا المرحلة الختامية لمسابقة موسكو الدولية لتلاوة القرآن الكريم الأحد 25 سبتمبر.

وتقام على هامش المسابقة التي ينظمها مجلس شورى المفتين لروسيا معارض للفن الإسلامي من شتى بقاع المعمورة بينها ما يخص الأزياء والكتب ومصادر التعليم.

وتجذب المسابقة حشدا كبيرا من المسلمين الروس الذين يحضرون للاستمتاع بالاستماع لمهارات التلاوة لدى المتسابقين المتنافسين.

وقال رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا راوي عين الدين والذي حضر المسابقة إن الهدف منها هو توحيد الناس.

وأضاف "مسابقتنا تجمع قراء القرآن من قارات مختلفة ليتباروا في موسكو كما أنها تساعد الناس على أن يتعارفوا على بعضهم وأن ينشروا الصداقة والسلام بين شعوبنا."

وعادة ما تجذب المسابقة مشاركين من روسيا الاتحادية ودول كومنولث الدول المستقلة إضافة إلى متسابقين من دول مثل البحرين والأردن وقطر والإمارات وأمريكا وتركيا وكرواتيا.

وفاز بالمركز الأول في مسابقة هذا العام القارئ عبد الله فهمي من ماليزيا. وتلاه أربعة متبارين في المرحلة النهائية حصلوا على شهادات تقدير.

وقالت امرأة من حضور المسابقة تدعى فاطمة إن المسابقة كانت أيضا فرصة لتعليم الأطفال بشأن دينهم.

وأضافت "سعيدة للغاية بتمكننا من حضور مثل هذه المناسبة لأنها رائعة وتُعلم الأطفال أمور دينهم. وما يمكنني أن أقوله أكثر هو إنها مذهلة."

ويمثل المسلمون نحو 14% من سكان روسيا. والإسلام هو ثاني ديانة من حيث الانتشار.

ويتركز معظم المسلمين في روسيا في جمهوريات شمال القوقاز وبين سكان تتارستان وبشكيرستان (باشكيريا) في وسط حوض الفولجا.

ونما عدد المسلمين في موسكو في السنوات الأخيرة بشكل ملموس نتيجة هجرة ملايين من سكان الجمهوريات السوفييتية السابقة إلى روسيا.

وتذكر إحصاءات رسمية أن عدد المهاجرين الشرعيين الحاصلين على تصاريح عمل يقدر بنحو مليون شخص سنويا. لكن صندوق هجرة القرن الحادي والعشرين وهو منظمة غير حكومية مقرها موسكو ويدعمها البنك الدولي يُقدر بأن ما بين أربعة وثمانية ملايين شخص من تلك الجمهوريات يدخلون روسيا بشكل غير شرعي سنويا من أجل العمل.

وتُنظم مسابقة موسكو الدولية لتلاوة القرآن الكريم سنويا في روسيا منذ عام 2000.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا