مفاجأة.. تقنية جديدة تستخدم الوشم فى إفراز الدواء لعلاج الأمراض المزمنة

نجح فريق من العلماء الأمريكيين فى ابتكار تقنية جديدة لعلاج الأمراض المزمنة عن طريق الوشم، حيث يطلق الدواء ببطء للمساعدة فى مكافحة الأمراض المزمنة مثل التصلب المتعدد ويمكن أن يكون متاحاً فى وقت قريب.
ووفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أوضح العلماء أن "حبر" الوشم يتلاشى تدريجيا على مدى أسبوع، حيث يتم افراز الدواء ببطء تحت الجلد.
وأشار الباحثون إلى أن هذه التقنية تعمل باستخدام "الجسيمات النانوية" لوقف خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم (خلايا T ) بمهاجمة الأنسجة السليمة عن طريق الخطأ.
وقالت الدكتورة كريستين بيتون، من كلية بايلور الأمريكية للطب إن الجسيمات النانوية المضادة للأكسدة يتم وضعها تحت الجلد مباشرة، والجزيئات الكربونية تشكل بقعة مظلمة يمكن أن تتلاشى خلال حوالى أسبوع بمجرد إفراز الدواء ببطء فى الدورة الدموية.
جدير بالذكر أن دراسة طبية حديثة أثبتت أن المرضى الذين يعانون من ندبات قبيحة جراء جراحات السرطان قد يستفيدون من "الوشم الطبى" الذى يمكن أن يساعد فى استعادة الجلد لمظهره الطبيعى.
كان الباحثون قد أجروا أبحاثهم على 56 مريضا، خضعوا للوشم الطبى على الرأس والرقبة، فى الوقت الذى أعربوا فيه عن رضائهم الكامل عن النتائج المتحصل عليها، وشدد الباحثون على أن هذا الإجراء بات أكثر شيوعا فى الولايات المتحدة، لافتين إلى أن الوشم الطبى لا يسبب أى حساسية أو آثار جانبية ضارة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا