انسحاب مندوبي أمريكا وبريطانيا وفرنسا من مجلس الأمن خلال إلقاء المندوب السوري كلمته.. والمندوب الروسي: التحالف الغربى فاشل

المندوبة الامريكية بمجلس الامن تهاجم روسيا:

تقول شيئا وتفعل نقيضه

المندوب الفرنسي:

تطبيق وقف إطلاق النار "أملنا الوحيد"

المندوب الروسي:

التحالف الغربى فشل فى الفصل بين المعارضة والجماعات الارهابية

ذكرت وسائل الاعلام الامريكية ان كلا من مندوبي الولايات المتحدة " سامنتا باور" و ماثيو رايكروفت " مندوب بريطانيا و"فرانسوا ديلاتري" مندوب فرنسا غادروا جلسة مجلس الأمن عندما حان دور مندوب سوريا لإلقاء كلمته فى اشارة لغضب القوى الغربية وإحباطها من قرار "الأسد" استعادة حلب بعد فشل المحادثات الأمريكية-الروسية لإحياء اتفاق وقف إطلاق النار.

وخلال كلمتهم هاجم مندوبو الدول الثلاث روسيا متهمين اياها بدعم العملية السورية على الرغم من حديثها عن وقف أعمال القتالية؛ فيما انتهت الجلسة الطارئة لمجلس الأمن بشأن سوريا دون اتخاذ أي خطوة.

من جهتها اعلنت المندوبة الامريكية "باور" إن الولايات المتحدة تعرف أن "روسيا تقول شيئا وتفعل نقيضه دائما ؛ مضيفة أن واشنطن تعتقد أنه ينبغي القيام بكل ما يلزم للبحث عن وسيلة لوقف أعمال العنف قائلة "سنواصل البحث عن أي وسيلة ممكنة لإحياء اتفاق وقف الأعمال العدائية.

فيما صرح المندوب الفرنسي السفير "فرانسوا ديلاتر" إن التطبيق الفوري لاتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا "هو أملنا الوحيد" ؛ وشاركه الرأى المندوب البريطاني.

على جانب اخر اشتبكت روسيا مع ممثلي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا المنسحبون ؛ فألقى المندوب الروسي "فيتالي تشوركين" باللوم على المعارضة السورية في انتهاك وقف إطلاق النار المبرم في 9 سبتمبر الجارى قائلا ؛ " احلال السلام أصبح امر شبه مستحيل".

واتهم التحالف الغربي بالفشل في تصنيف والفصل بين المعارضة المعتدلة و"الجماعات الإرهابية" وسمى منها جبهة فتح الشام ؛ ورغم ذلك أبلغ المجلس أن روسيا لاتزال ترغب في وقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات بين الأطراف السورية المختلفة لتطبيق هدنة أطول.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا