عضو نقابة الاعلاميين: تقرير"ماسبيرو"خطوة لحساب المقصرين

قال محجوب سعدة، العضو المؤسس بنقابة الإعلاميين، وعضو المجلس الوطني للتشريعات الإعلامية،إن التوصيات التي أصدرتها لجنة الثقافة والاعلام بالبرلمان بشأن أوضاع ماسبيرو، تعد خطوة جادة لحساب المقصرين في حق المبني التثقيفي الذي يخدم المجتمع المصري والعربي،لافتًا إلي ضرورة تغيير الفكر القيادي الحالي والذي كان يتم توظيفه من خلال المجاملات الشخصية.

وأوضح "سعدة" في تصريح خــاص لـ"صدي البلد"،أن ماسبيرو يضم في أرجائه حوالي 11 قطاعا وبتنفيذ الهيكلة ستدمج قطاعات داخل أخري وتوظف قيادات مؤهلة وذات كفاءة تخضع لاختبارات تنهض بالمبني ،مؤكدًا أن أعلام الإعلاميين بالفضائيات المصرية والخليجية هم من أبناء ماسبيرو وهو أحق بهم ،إضافة إلي أن حركة التعيينات ستتوقف لفترة تتجاوز 5سنوات نتيجة العمالة الزائدة داخل المبني.

وأكد أن التوصيات التي أصدرها البرلمان أمس والتي أوصت بـ"هيكلة القطاع" ووفق معايير دولية ،والاسراع في تحويله إلي هيئة وطنية سيقضي علي الاستهتار الذي استوطن فيه خلال الفترات الماضية.

وأضاف أن اتحاد الاذاعة والتلفزيون حتما سيتخطي الأزمة من الضربات الموجهة له،مشيرًا إلي أنه سيتم استبعاد القيادات غير مؤهلة والتي تسببت في ترديه المهني.

وأكد "سعدة"،أن التلفزيون المصري قوي و"مازال بخير"،ولم ينال منه المغرضون الذين يحاربون بقائه برغم الكبوة التي تعرض لها،موضحًا أنه تخطيط ممنهج ومتعمد أدي لتهميش دوره من مسئولين "لم يفصح عنهم الآن".

واستعرض الفرق بين الاعلام الرسمي الذي يقدم موضوعات هادفة ومعتدلة ومتوازنة علي عكس الاعلام الخاص والذي يعتمد علي الإثارة ووصلات الردح والتشهير بالناس بأعراض الناس.

وكان قطاع الأخبار فى التليفزيون المصرى، قد وقع فى خطأ كبير تسبب فى أزمة،وهو إذاعة حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسى، باعتباره حوارا جديدا، بينما اتضح أنه حوار أجراه خلال مشاركته فى اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة العام الماضى.

وكانت لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب،برئاسة النائب أسامة هكيل، قد أصدرت بيانا بشأن، الأوضاع فى مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، خلال اجتماعها المنعقد أمس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا