محافظ صلاح الدين يدعو المجتمع الدولي لدعم العراق ماليا لإعادة إعمار المحافظة

قدر محافظ صلاح الدين العراقي أحمد الجبوري عدد المنازل المدمرة في المحافظة بما يزيد على 17 ألف منزل نتيجة اجتياحها من قبل تنظيم(داعش) الإرهابي منذ أكثر من عامين.. داعيًا المجتمع الدولي الى دعم العراق ماليا لإعادة اعمار المحافظة خاصة في ظل الأزمة التى تمر بها الحكومة العراقية لاسيما بعد تحرير قضاء الشرقاط آخر معاقل داعش بصلاح الدين.

وقال الجبوري- في كلمة بمعرض العراق لإعمار المدن المحررة الذي افتتح اليوم/الاثنين/ في معرض بغداد الدولي بالعاصمة العراقية- إن اعمال المنازل المدمرة في مدن وقرى المحافظة يتطلب جهدا كبيرا من اجل إعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة من سيطرة التنظيم الارهابي، إضافة إلى اعادة تاهيل وتشغيل المصانع التى توقفت بسبب احتلال داعش.

وناشد الجبوري المجتمع الدولي تخصيص أموال كافية لاعمار محافظة صلاح الدين، وقال: إننا عاجزون عن تلبية متطلبات البناء والاعمار بسبب الأزمة المالية التى تضرب العراق بسبب انخفاض أسعار النفط والحرب على داعش.

ودعا المنظمات الدولية والحكومة المركزية إلى ضرورة تكثيف الجهود ودعم المناطق المحررة التى تضررت بدرجة كبيرة نتيجة سيطرة عصابات داعش على مساحة كبيرة من صلاح الدين الأمر الذي تسبب في تخريبها ونزوح ألاف العوائل هربا من بطش التنظيم الارهابي.

وعرضت حكومة صلاح الدين فيلما وثائقيا وصورا فوتوغرافيةً ومطبوعات أوضحت حجم الدمار الذي لحق بالمحافظة، واستعرضت الفرص الاستثمارية وتهيئة الأجواء الملائمة للشركات الراغبة بالعمل في صلاح الدين والمشاركة في المعرض.

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية أعلنت تحرير قضاء "الشرقاط" بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق بالكامل يوم/الخميس 22 سبتمبر/ من قبضة تنظيم(داعش) بعد ثلاثة أيام من العملية العسكرية "فجر الشرقاط"، بمشاركة قوات الفرق التاسعة و15 و16 بالجيش العراقي بدعم من الحشد الشعبي بإسناد من طيران العراق والتحالف الدولي.. وأسفرت العملية عن مقتل 188 ارهابيا وتدمير 25 سيارة مفخخة وتفجير ملجأين محصنين لمسلحي داعش وتفكيك 71 عبوة ناسفة وتدمير أربع عبارات وثمانية زوارق تابعة للتنظيم وتدمير 61 سيارة أخري للإرهابيين

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا