حجز عامل على ذمة التحريات لاتهامه بتزوير شهادات طبية بمرور مصر القديمة

قررت نيابة مصر القديمة حجز عامل على ذمة التحريات لاتهامه، بتزوير الشهادات الطبية بوحدة مرور مصر القديمة وبيعها للمواطنين.
وأمرت النيابة بعرض المضبوطات على الطب الشرعى بوحدة التزيف والتزوير، لإعداد تقرير فنى حول تزويرها من عدمه، وكلفت النيابة الأجهزة الأمنية بسرعة التحريات حول الواقعة.
كشفت التحقيقات ورود معلومات لضباط مباحث المرور مفادها قيام أحد الأشخاص بترويج وبيع الشهادات الطبية "باطنة، رمد" للمترددين على وحدة تراخيص مرور مصر القديمة لاستخدامها فى إنهاء إجراءات استخراج رخص القيادة الخاصة مقابل مبالغ مالية.
ومن خلال التحريات التى تمت بإشراف اللواء عبد العزيز خضر مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، تبين صحة الواقعة، فتم إعداد الأكمنة وتمكن رجال الشرطة من ضبطه، وتبين أنه "أشرف ف ع" 19 سنة، عامل، وضبط بحوزته كاميرا فوتوغرافيا "للتصوير الفورى"، وأكلاشيه باسم أحد المراكز الطبية، و40 شهادة طبية "باطنة ورمد" خالية البيانات منسوب صدورها لإحدى المراكز الطبية.
كما تم ضبط 58 شهادة طبية "رمد" خالية البيانات منسوب صدورها لمستشفى خاص، و43 شهادة طبية "باطنة " خالية البيانات منسوب صدورها لمستشفى خاص، ومبلغ مالى 920 جنيها.
وبمواجهة المتهم اعترف بارتكاب الواقعة، وأقر بتحصله على المضبوطات من "أبو زيد م ع" وأن المبلغ المالى المضبوط بحوزته من متحصلات نشاطه، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6886 لسنة 2016 إدارى مصر القديمة، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق والتى أمرت بماسبق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا