الصحافة الإيرانية: وزير الصحة للإيرانيين عن تجارة الكلى: بدلا من بيعها تبرعوا بها.. روحانى يعد نفسه للاستحقاق الرئاسى بعد منع نجاد من الترشح.. أردوغان يدافع عن شريك رجل أعمال إيرانى تورط فى قضايا فساد

تناولت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم الأحد، تصريحات وزير الصحة الإيرانى الذى دعا الإيرانيين إلى التبرع بالكلى بدلا من بيعها فى سوق تجارة الكلى، كما سلطت الضوء على منع أحمدى نجاد الترشح فى الانتخابات الرئاسية من قبل المرشد الأعلى.
آرمان
وزير الصحة للإيرانيين عن مافيا تجارة بيع الكلى: بدلا من بيع كلاكم تبرعوا بها
انتقد وزير الصحة الإيرانى سيد حسن هاشمى السوق السوداء لتجارة بيع الأعضاء لاسيما الكلى فى إيران، قائلا "قبيح أن يسعى البعض لبيع كليته والآخرين يشترونها لاحتياجهم لها، بينما يمكن التبرع بها".
ونقلت الصحيفة الإصلاحية عن هاشمى قوله، أن المسئوليين فى إيران يحثون على التبرع بالأعضاء بدلا من بيعها، لمواجهة السوق السوداء لتجارة الأعضاء التى أخدت تتنامى بشكل كبير فى بلاده.
ووفقا للصحيفة أن قضية تجارة الأعضاء فى إيران أصبحت معقدة لأسباب منها وجود مافيا تجارة الأعضاء، بالإضافة إلى انتشار الفقر، وأكد وزير الصحة الإيرانى على نشر ثقافة التبرع بالأعضاء بدلا من بيعها، على حد تعبيره.
وتعتبر عملية بيع إحدى الكليتين بغرض الربح فى إيران عملية بيع غير قانونية، وتزداد بشكل واضح وتنتشر إعلانات عن هذه التجارة على الجدران وأمام المستشفيات حيث تجرى عمليات نقل الكلى وزرعها.
إيران
أردوغان يدافع عن شريك رجل أعمال إيرانى تورط فى قضايا فساد
قالت الصحف الإيرانية إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، دافع عن رضا ضراب وهو تاجر تركى من أصول إيرانية، يحاكم فى الولايات المتحدة الأمريكية بتهم مساعدة طهران على الالتفاف على العقوبات، وهو أيضا شريك رجل الأعمال الإيرانى بابك زنجانى الذى يحاكم فى إيران هو الآخر بتهم الاختلاس بعد أن ساعد بلاده فى الالتفاف على العقوبات.
ورضا ضراب تاجر إيرانى يحمل الجنسية التركية، اتهم بمساعدة إيران على القيام بإجراء تعاملات بملايين الدولارات عندما كانت تواجه عقوبات أمريكية بسببب برنامجها النووى.
وانتقد أردوغان عدم استجابة واشنطن لإعادة المعارض التركى فتح الله جولن، مشيرا إلى أنها لم تعيده لكنها سجنت مواطن تركى بلا ذنب على حد تعبيره.
واعتقلت الشرطة الإيرانية رضا ضراب عام 2014 بتهم غسيل الأموال والفساد وتهريب ذهب ونقل أموال.
آفتاب
روحانى يعد نفسه للاستحقاق الرئاسى بعد منع منافسه نجاد من الترشح
قالت صحيفة أفتاب فى تقريرها إنه بعد الضجة التى حدثت بعد أن منع المرشد الأعلى الرئيس السابق أحمدى نجاد من الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع عقدها العام المقبل، أكد رسول منتجب نيا رئيس حزب "اعتماد ملى" الإصلاحى على أن روحانى يعد نفسه للانتخابات.
ونقلت الصحيفة عن منتجب قوله، الانتخابات ميدان للتنافس وإن لم يكن نجاد منافس لروحانى فسيأتى شخص آخر.
ودعا روحانى لبذل جهده لكسب الشعب الإيرانى، ليمنحوه أصواتهم.
وأشارت الصحيفة إلى تصريحات نائب التيار الأصولى المتشدد في البرلمان محمد رضا باهنر، الذى أكد على أن المرشد الأعلى على خامنئى رفض فكرة ترشح الرئيس الإيرانى السابق للانتخابات.
كما أكد النائب المتشدد حميد رسائى، على أن الرئيس الإيرانى السابق أحمدى نجاد تلقى توصية بأن الترشح للانتخابات ليس فى المصلحة العامة، وأعرب عن أمله فى أن يستمع إلى ما قيل له.
واعتبر رسائى أن كلام المرشد الأعلى هو فصل الخطاب، باعتباره الولى الفقيه الذى يمتلك الموافقة على كافة الأمور فى البلاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا