خبير إعلامي: 31 ألف عمالة زائدة بماسبيرو..والهيكلة الحل للتردى المهنى

أشاد الدكتور ياسر عبد العزيز ،الخبير الإعلامي ،بالتوصيات التي أصدرتها لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب،أمس،بشأن الأوضاع في ماسبيرو،لافتًا إلي أنها تعد حلا للأخطاء الكثيرة التي وقع فيها ماسبيرو من قبل ولاسيما خطأ إذاعة حوار قديم للرئيس عبدالفتاح السيسي الأسبوع الماضي.

وأوضح"عبد العزيز"في تصريح خــاص لـ"صدي البلد"،أنه لابد من هيكلة كاملة لـ"ماسبيرو" وذلك من خلال تطبيق ادوات السلطة التشريعية لتحويلها من مؤسسات بيروقراطية إلي مؤسسات خدمة عامة كحل جذري للتراجع المهني الذي تزايد لحد كبير وبعيدا عن التعديلات الدستورية والتي حدثت في 2014 ،مشيرًا إلي أن أي طرق أخري تعد حلولا ترقيعية ثانوية لن تجدي ولن يمكن تقييم العمل الاعلامي بماسبيرو الإ في حالة إعادة بنائه بإرساء السياسات التوظيفية الصحيحة.

وأضاف أن مبني ماسبيرو يعمل به 36000 الف شخص وحقيقة الأمر أنه يحتاج لـ5الاف شخص فقط،موضحا أن الاعداد المتزايدة تشكل عبئا علي الدولة، مشددا علي ضرورة سرعة إصدار التشريعات المنظمة للعمل الإعلامي من خلال البرلمان حتي يتم الاصلاح الجزري.

وكان قطاع الأخبار فى التليفزيون المصرى، قد وقع فى خطأ كبير تسبب فى أزمة ، وهو إذاعة حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسى، باعتباره حوارا جديدا، بينما اتضح أنه حوار أجراه خلال مشاركته فى اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة العام الماضى.

ويذكر أن لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، برئاسة النائب أسامة هكيل، قد أصدرت بيانا بشأن، الأوضاع فى مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، خلال اجتماعها المنعقد ،أمس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا