أهالى قرية بالغربية يشيعون جثمانى مواطن ونجله من ضحايا مركب رشيد

شيع الآلاف من أهالى قرية شبرا اليمن التابعة لدائرة مركز زفتى بمحافظة الغربية جثامين 2 من ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية فى مشهد جنائزى مهيب، وهما" المتولى محمد المتولى الجمال" ٣٧ سنة، ونجله "محمد المتولى" ٩ سنوات تلميذ بالصف الرابع الابتدائى.
واتشحت القرية بالسواد منذ سماع خبر مركب رشيد والتأكد من وفاة المتولى ونجله، وظل أهله يبحثون عنهما بين الجثث حتى تم العثور عليهما، ووتم نقلهما فى ساعة متأخرة من مساء أمس، وظلت عمليات تشييع الجثامين حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.
وقال "هشام بسطويسى" من أهالى القرية، إن الضحية فلاح بسيط كان يعانى من ضيق العيش وقلة ذات اليد، وقرر اللحاق بركب المهاجرين، وخاصة أن المئات من أهالى القرى المجاورة قد هاجروا هجرة غير شرعية.
وأضاف "محمد السعيد" ابن خال الضحية أن جميع أسرته كانوا رافضين سفر الابن لصغر سنه، ولكنه أخبرهم أنه سيتم إلحاقه بمدرسة فى إيطاليا، وسوف يحصل على الجنسية وبعدها يرسل لباقى الأسرة للحاق به، كما أوهمه تجار وسماسرة الهجرة غير المشروعة، واضطر أن يبيع مصوغات زوجته وجميع مدخراته، ليدفعها ثمن عودته جثة هامدة هو ونجله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا