الكرملين يرفض تصريحات واشنطن ولندن حول سوريا ويحذر: "داعش" ينظم صفوفه

ندد الكرملين الاثنين بـ"النبرة والخطاب غير المقبول" للسفيرين الأمريكى والبريطانى فى الامم المتحدة وذلك غداة اتهامهما الجيش الروسى ب"الوحشية" وبارتكاب جرائم حرب فى النزاع فى سوريا.
وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمترى بيسكوف "النبرة العامة وخطاب مندوبى بريطانيا والولايات المتحدة غير مقبولين ويضران بعلاقاتنا"، وذلك بينما يشن سلاح الجو الروسى غارات عنيفة على الاحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة فى حلب بشمال سوريا، كما قال الكرملين اليوم الاثنين إنه يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع فى سوريا حيث يستغل "الإرهابيون" أى وقف لإطلاق النار لإعادة تنظيم صفوفهم وشن هجمات ضد قوات الحكومة.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمترى بيسكوف للصحفيين فى مؤتمر عبر الهاتف إن العبارات القوية للسفير البريطانى والسفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة قد تضر بإمكانية حل الأزمة السورية وتضر بالعلاقات الثنائية مع روسيا.
وأضاف أن روسيا لا تزال تتطلع إلى عملية سياسية فى سوريا ولا تفقد الأمل ولا الإرادة السياسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا