بعد عام من بيع "مايكروسوفت"..مؤسس ماين كرافت: أشعر بالوحدة وعدم الرضا

يحلم الكثير من مؤسسى الشركات الناشئة تطويرها حتى تتمكن من تحقيق نجاح كبير وبيعها بمليارات الدولارات، لكن قد يشعر البعض منهم بالندم بعد بيع شركته لفشله فى تحقيق نجاح آخر أو لتسرعه فى قرار البيع، وهو ما حدث مع "ماركوس بيرسون" مطور لعبة ماين كرافت التى استحوذت عليها مايكروسوفت بمبلغ 2,5 مليار دولار منذ عام ولم ينضم المؤسس للعمل بشركة مايكروسوفت.
ماين كرافت
ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة "اندبندنت" البريطانية رغم حياة الرفاهية التى يعيشها "بيرسون" منذ بيع ماين كرافت وشراءه لمنزل يصل ثمنه إلى 70 مليون دولار وإقامة عدد من الحفلات التى ضمت عدد من المشاهير، إلا أنه لم يشعر بالرضا عن قراره، إذ عبر "بيرسون" عن ما يشعر به من خلال عدد من التغريدات على حسابه الرسمى على موقع تويتر والتى تظهر شعوره بالملل والوحدة.
قال "بيروسن" فى سلسلة من التغريدات إن المشكلة حصول أى شخص على كل شىء تجعله يفقد الأسباب التى تدفعه على الاستمرار فى المحاولة، فيصبح التفاعل البشرى مستحيلا نظرا لعدم الشعور بالتوازن.
وكتب "بيرسون" فى أحد تغريداته "أقضى وقتى فى إيبيزا مع مجموعة من الأصدقاء ونقيم الحفلات مع أشخاص مشهورين، ورغم قيامى بكل شىء أرغب فيه، لم أشعر بهذه العزلة من قبل".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا