بالفيديو.. إعلام السيسي يهاجم حكومة شريف بسبب كارثة مركب رشيد

جاء تعامل الحكومة المصرية في أزمة غرق مركب رشيد في عرض البحر المتوسط، الذي خلف وراءه 168 قتيلًا و6 مصابين، ليثير غضب الإعلام المصري؛ فرغم وقوع الحادث المأسوي يوم الأربعاء الماضي، إلا أن مسؤولي الدولة المصرية بدأوا في التحرك بعدها بأربعة أيام، باجتماع عاجل للجنة الأمنية المصغرة برئاسة رئيس الوزراء، ثم توجه وزير الصحة أحمد عماد الدين راضي، إلى موقع الحادث لمتابعة الاستعدادات الطبية.
رانيا بدوي: الحكومة اجتمعت بعد انتهاء اجازتها
وجهت مقدمة البرامج رانيا بدوي انتقادا حادا للحكومة حول حادث غرق عدد كبير من الشباب في مركب للهجرة الشرعية في رشيد، حيث علقت قائلة: "الحكومة عملت اجتماع "عاجل" بسبب أزمة مركب رشيد بعد ما الدولة خلصت إجازتها، وبعدين تعمل اجتماع عاجل بعد 3 ايام من موت الناس.. أمال لو مكنش عاجل كانت هتجتمع بعد شهرين".
وأشارت رانيا بدوي، خلال تقدمها لبرنامج "القاهرة اليوم" على شبكة اوربت أمس الأحد، أن رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون كان يتواجد وبشكل سريع في موقع أي حداث أو أزمة تحدث للمواطنين ودون أن يهتم بشكله أو ملابسه، ولكن الحكومة المصرية قامت بعقد اجتماع عاجل بعد وقوع الحادث بـ3 أيام.
بكري: الحكومة تستهين بأرواح المصريين
وقال مقدم البرامج، عضو مجلس النواب، مصطفى بكري: مضى 5 أيام على حادث غرق مركب رشيد والذي تسبب في غرق أكثر من 166 شخصًا - على حد قوله - وظلت جثثهم متناثرة لساعات طويلة، مستنكرًا عدم تقديم الحكومة العزاء حتى الآن لأسر الضحايا.
وأضاف بكري، خلال مداخلة هاتفية في برنامج " كلام جرايد"، على قناة "العاصمة"، بأن مصر لم تنكس الأعلام ولم تعلن الحداد ، فرغم وقوع الحادث المأسوي يوم الأربعاء الماضي، إلا أن مسئولي الدولة المصرية بدأوا في التحرك بعدها بأربع أيام، باجتماع عاجل للجنة الأمنية المصغرة برئاسة رئيس الوزراء، ثم توجه وزير الصحة أحمد عماد الدين راضي، إلى موقع الحادث لمتابعة الاستعدادات الطبية.. قصروا في حق الشعب المصري بعد سماحهم بالإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.
وتابع بكري: الحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل، تعاملت مع حادث غرق مركب رشيد كأنه لم يكن، موضحًا أن ذلك يعد استهانة بأرواح المصريين وعدم الاهتمام بالراي العام.
الغيطي: كنت أتصور تنكيس الأعلام، ووضع شارة سوداء
وعلق مقدم البرامج محمد الغيطي: إن حادث غرق مركب رشيد كارثة قومية ، وكنت أتصور تنكيس الأعلام، ووضع شارة سوداء على الشاشات، وأن يظهر رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل يعزي أسر الضحايا، لكن ربما إحساس الحكومة بأنها السبب في الجريمة يجعلها تغطي عليها.
وأضاف الغيطي: "الكارثة لو حصلت في بلد آخر كانت البلد قامت ومقعدتش، لكن في مصر ولا كأنهم بشر، والنواب مشاعرهم متبلدة، الناس هجت بسبب فشل الحكومة، وفضلوا الموت غرقا على العيش يأسا داخل بلدهم، في بلد يحكمها شريف إسماعيل وزبانيته، معرفش السيسي حريص عليه ليه".
وتابع: "حكومة لا تفكر لمصلحة المصريين، وتعمل لصالح حفنة من رجال الأعمال، وتضرب الطبقة المتوسطة.. هناك تواطؤ بين موظفين رسمين وبين التجار بالبشر على حساب المواطنين.
الحسيني: وصلت الوضاعة إلى إلقاء اللوم على الغلبان
هاجم مقدم البرامج يوسف الحسيني، الحكومة المصرية برئاسة المهندس شريف إسماعيل، بسبب فشلها في حل الأزمات والمشاكل المتكررة في البلد خلال الفترة السابقة.

وقال: "هل وصلت الوضاعة إلى حد إلقاء اللوم على الغلبان بعد موته، يا متعلمين يا ولاد الأكابر ألعنوا الفقر و الظروف اللي منعته حتى من التفكير.
الإبراشي: الحكومة عاجزة عن التعامل مع أحلام الشباب
اتهم "وائل الإبراشي" الحكومة بالتهاون في موضوع الهجرة غير الشرعية، وحمّلها المسؤولية، قائلا: "لا زالت الحكومة عاجزة حتى الآن عن التعامل مع أحلام الشباب والأطفال والعائلات المحبطة معيشياً واقتصادياً ممن يعيشون بطالة قاتلة، بالإضافة لعدم وجود أفكار لاستيعاب طاقات الشباب وعجز هذه الحكومة عن مواجهة سمسارة الموت، مؤكداً أن هناك جهات حكومية تتحالف أحياناً مع هؤلاء السماسرة بأشكال مختلفة من خلال الفساد".
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا