النمنم : فنار الأنفوشى الثقافى يعود بعد 8 سنوات عجاف

افتتح الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة واللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية ود. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة قصر ثقافة الأنفوشي بحضور كوكبة كبيرة من قيادات الوزارة والقيادات التنفيذية بالمحافظة وعدداً من مثقفى وفنانى الإسكندرية بالإضافة لحضور كبير من الصحفيين والإعلاميين وحشد جماهيري كبير.
استقبلت فرقة طلائع الأنفوشي للفنون الشعبية الحضور بعرض فني أمام القصر، ثم بدأ الافتتاح بجولة تفقدية لأرجاء القصر تم خلالها افتتاح معرض فن تشكيلي لشباب فناني الإسكندرية، تلاه عرض دراما حركية لفرقة متحدى الإعاقة بفرع ثقافة الإسكندرية بقيادة الفنان مصطفى الروش على المسرح الصغير، أعقبه تفقد مكتبتى الكبار والأطفال وقاعة الندوات وقاعات نوادي التكنولوجيا.
بدأت فعاليات الحفل الفنى للافتتاح على المسرح الكبير بالسلام الوطني، أعقبه تقديم عرض مسرحي ضم عدد من الاسكتشات المسرحية التي قدمتها فرقة مسرح قصر ثقافة الأنفوشي على مدار تاريخها المسرحي بمشاركة فرقة الأنفوشي للموسيقى العربية بقيادة المايسترو مدحت بسيوني، وفرقة الحرية للفنون الشعبية والفنان محمد الحلو الذي شارك بأغنية “عمار يا إسكندرية”.
رحب د. خطاب في بداية كلمته بالحضور مشيرا أن كل فناني مصر بعض من نبت مسرح الأنفوشي الذي يعود للحياة بعد ثمان سنوات عجاف والذي يتوافق مع تجديد هيئة تحرير مجلة مسرحنا، متمنياً أن يكون فاتحة خير للثقافة المصرية.
واعرب محافظ الإسكندرية اللواء رضا فرحات عن سعادته بافتتاح صرح بقيمة قصر ثقافة الأنفوشي والذى يعد باكورة أفتتاحاته للمشروعات الثقافية بالمحافظة عقب توليه المهمه، داعيا أهالي الإسكندرية للاستفادة من أنشطة القصر والحفاظ عليه، ومؤكداً على أهمية الثقافة ودورها فى تغيير السلوكيات الخاطئة التي تفشت في كيان المجتمع.
هنأ النمنم في كلمته جماهير الإسكندرية بافتتاح قصر ثقافة الأنفوشي، مشيراً أن الوزارة افتتحت خلال هذا الشهر عدداً من المنارات الثقافية منها “مسرح بيرم التونسي ومهرجان الإسكندرية لأفلام البحر المتوسط”، كما طالب الجماهير بالقيام بدور الأمناء على هذا الصرح، مؤكداً سعي الوزارة للوصول للعدالة الثقافية بحيث يصل المنتج الثقافي لمستحقيه في كل أنحاء الجمهورية، منوها إلى أن تعديل السلوك يجيب عنه دروس التاريخ في ثورات 1919 و1952 و25 يناير، التي تؤكد أن الشعب هو السيد والقائد الحقيقي لكل تغيير إيجابي في المجتمع.
صرح النمنم بأن قصر ثقافة الأنفوشي يعد أكاديمية ثقافية متكاملة، مشيراً إلى أن غلق القصر منذ 2007 يعد كتوقف شريان رئيسي في الحياة الثقافية السكندرية بشكل خاص والمصرية بشكل عام، مؤكداً أن القصر سيشهد برنامجاً ثقافيا تتعاون خلاله كل قطاعات الوزارة فى الفترة القادمة، واختتم الحفل بالتقاط الصور التذكارية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا