بالتفصيل .. كلمة السيسي في مشروع "غيط العنب" باﻹسكندرية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي ” إن أي شاب من شبابنا لكي يسافر بهذه الطريقة يدفع أموالا كثيرة سواء قام بتدبيرها بنفسه أو اقترضها ، وأقول للجميع بلدنا أولى بنا ، نحن لن نترككم لكن إنجاز أي مشروع يحتاج إلى وقت.
وأضاف السيسي ، في كلمته بافتتاح مشروع بشاير الخير بمنطقة غيط العنب بالأسكندرية”إن مشروع المزرعة السمكية بدأ منذ أكثر من عام وكذلك مشروع غيط العنب استمر العمل فيه لمدة عامين وذلك بجهود مشتركة من قبل الجميع .
“أعود لقضية الهجرة غير الشرعية ، ليه نترك بلادنا ، مصر فيها شغل ، ولا أقول ذلك بسبب موقعي ولكن أقول وأنا مسئول أمام الله وأمامكم لان أي إنسان يسقط في رقبتي ورقابنا جميعا”.
“إن مسئوليتنا هي أن نعطي الشباب الأمل ، أنا أتحدث إليكم حاليا وهناك عمل كبير يتم في كفر الشيخ ، كما أن مشروع الاستزراع السمكي والذي سيتم افتتاحه خلال 3 شهور سيحتاج من 5000 إلى 6000 إنسان ،

والمنطقة الصناعية في كفر الشيخ في حوالي من 6 إلى 8 مصانع جاهزة للعمل ويحتاج كل مصنع إلى 100 إنسان للعمل” .
“يجب أن ننتبه كمسئولين ونحطم البيروقراطية.... كان من المفترض أن نفتتح مشروع غيط العنب قبل وقفة عيد الأضحي الماضي ولكن المشروع لم يكن جاهزا حتي ذلك الوقت”.
وقال ” كل مسئول إن لم يركز في عمله وينتبه من أجل انجاز مهمته في ظل التحديات الضخمة التي تواجهها مصر ، لن نتحرك إلى الأمام ، وأنا بقول كده عشان هتكلم عن المنطقة الصناعية بكفر الشيخ، وسألتهم عن أخبار الطرق اللي في المحافظة ، قال لي العاملون إن هناك طريقا يصل إلى الساحل طوله 16 كم ، فقلت لهم أرصفه عشان ونحن بنفتتح المشروع نكون عملنا كل ما يمكن عمله بالمرة”.
“وأنا اعرف أنهم متأخرين في المنطقة الصناعية المحافظ مع أجهزة الدولة في تحديد الارتفاعات ، وأنا بقول ده بينعكس على بناء المصانع خصوصا وأنها تفتح أبواب رزق للناس ، والمواضيع لا تنتهي في دولتنا بالطرق التقليدية ولابد أن نعمل عليه إلى أن ينتهي سواء كان مشروعا أو برنامجا ولابد أن تنكسر كل القواعد لانجاز المهمة .
“وهذا غير المشروع التي تنفذه الدولة لـ 170 ألف وحدة سكنية للمناطق الخطرة ، هو شيء مختلف ونموذج ثان نقدمه حيث أن المجتمع يستطيع مع الدولة بأجهزتها عندما تتعاون مع بعضها البعض أن نرى مثل هذا المشروع ، وأنا هقولكم المشروع عبارة عن 1600 وحدة ويزيد يعني 1600 أسرة ، قمنا بإدخال البهجة والفرحة عليهم وغيرنا حياتهم وحياة أبنائهم ، وهذا أمر ليس بسيط ، وتتضافر فيه الجهود ، وأصبح لدينا آلية ممكن تشتغل .
” وأنا بالمناسبة بقول لمحمد الزملوط طيب ما في 1500 وحدة يا محمد في منطقة الضبعة بقالنا حوالي سنة ونصف ومتأخرين ، وبنسأل نفسنا في أمل ولا مفيش .. لا فيه ؛ لكننا لن نستطيع أن نعبر كل التحديات ونخلص عليها في سنة أواتنين أوأربعة ولكن هتأخد وقت .. وأنا بكلم المسئولين والقادرين .
“ونحن قلنا كدولة إن المحافظة تسلم الأرض والقوات المسلحة تبدأ في العمل ونحفز رجال الأعمال ، وكل من يستطيع أن يساهم في الفكرة ، ولو يوجد مشاكل نحن نعمل مع بعض لحلها ، وسألت عن التبرعات ، وجدت أن البنك الأهلي من أكثر المساهمين في هذا المشروع ، حيث تكلف المشروع مئات الملايين ، وصحيح أن الجميع ساهم من الجيش ورجال الأعمال والكل قدم ، لكن البنك الأهلي كان أكثر المساهمين.
وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى (كنت بسأل القائم على المشروع ايه الاخبار قال لي في 40 مليون جنيه ناقصين وانه تحدث مع الاستاذة منال في البنك الاهلي وهيدفعوا الاربعين مليون جنيه.. واستطرد الرئيس انا بقول الكلام ده ليه وبقول اسماء وانا قاعد في المكان ده علشان اقول لحضرتك انك متشاف لكن ربنا سبحانه وتعالى مش هايضيع ابدا اللي انت عملته لادخال الفرحة على قلوب 1600 أسرة .. يعني في المتوسط لو قلنا خمسة ستة بنتكلم في تسع آلاف أوعشر الاف إنسان هيباتوا النهاردة مبسوطين و مطمنين إنهم عايشين في بيت كويس بالشكل ده ).
وأضاف (لما جنا قولنا نفرشه الفرش اللي انتوا بتشوفوا ده هو الهدف منه أقوله انس خالص حياتك اللي فاتت والكلام ده لينا كلنا وللمجتمع علشان احنا لو لم نتضافر مع بعضنا البعض علشان نغير واقع الانسان الصعب والناس اللي هي ظروفها صعبة ، لما بنحط ايدينا مع بعضنا كده هو بيشعر أن المجتمع لا يتخلى عنه.. وبمناسبة البنوك يعني ما ينفعش ناخد الفكة زي الخمسين قرش والجنيه وتتحط في حساب حاجة زي كده ، يعني بصرف شيك بمبلغ 5 ر 1255 جنيه أو 80 قرشا وأية حاجة ما قدرش أخد الفكة دي تحقق رقما كبيرا جدا نضعه في مشاريع زي كده.. ويبقى كل الناس تساهم والناس في مصر عاوزه تساهم بس أجده فين يعني هاوصل اللي عاوز اقدمه إزاي مش قادر ومش عارف.)
وتابع الرئيس.. تحيا مصر ماشي، الجمعيات الخيرية ماشي بس في آلية أقوى انت بتتكلم في معاملات لعشرين تلاتين مليون انسان لو كل واحد الفكة دي كانت جنيه بتتكلم في 10.. 12 مليون جنيه ممكن يبقوا رقم مع عدد المعاملات لو سمحتم أنا عاوز الفلوس دي ازاي اخدها انا معرفش علشان نحطها في المشاريع دي.
ومضى الرئيس .. هو انت تفتكر ابننا وبنتنا اللي في المجتمع ده هيبقى زعلان مننا من المجتمع بتاعه ولا هيقولك المجتمع لم يتخل عني.. ربنا سبحانه وتعالي يلهمنا الفكرة.. وزي ماقلنا أحد اركان الاسلام الزكاه .. الزكاه يتاخد منها علشان المجتمع يبقى متماسك مع بعضه.. لما بنعمل كده بنحل مسائل كثيرة وحاجة جميلة جدا.. مش بس الصلاة في الجامع و مش بس الحج والعمرة لا كمان الانسان ده اللي انت تستطيع تدخل الفرحة عليه ده أمر عظيم جدا جدا وله اجر كبير جدا عند ربنا .
وقال الرئيس هناك أمل ،نعم هناك أمل كبير ..ولو انتوا بتشوفوا التحديات والهجمات اللي بتتعمل عليكوا تعرفوا إن هناك من يريد أن مصر تبقى دولة لاجئين ، مؤكدا أن مصر عاصية على أنها تبقى دولة لاجئين ..وبالتالي الضغط جامد والجهد جامد ضدكم يا مصريين.. لازم تكونوا عارفين كده بس احنا كمان لازم نشتغل علشان نغير الواقع اللي إحنا فيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا