أسباب تشوهات الأجنّة وطرق الوقاية منها

قال الدكتور هيثم عصمت طنطاوي، استشاري جراحات الأطفال والعيوب الخلقية بكلية طب جامعة القاهرة، إن العيوب الخلقية في الأجنّة تتسبب في عدم اكتمال عضو أو عدم تكوينه بالشكل المتكامل بسبب خلل ما يحدث فى شكل العضو او وظيفته.

وأضاف طنطاوي خلال لقاء له ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على شاشة "القناة الأولى"، مع الإعلامي جورج رشاد، أنه: "بمجرد أن تتم الولادة يجب وضع المولود في حضّانة لمدة لا تقل عن ساعتين، إذ يبقي تحت الملاحظة للكشف عليه والاطمئنان على أن كافة الأعضاء والأجهزة تعمل بصورة متناسقة ومتكاملة، وكذلك ملاحظة العمليات الحيوية بصفة عامة.

وأوضح طنطاوي أن حدوث عيوب خلقية للأجنة يأتي بسبب حدوث خلل في الانقسام بين الخلايا، إذ تتم العملية في البداية بإلتقاء الحيوان المنوي بالبويضة لتكوين الخلية التي تبدأ بها عملية الانقسام، وأنه عند وقوع أي خلل في أي من تلك المراحل تحدث العيوب الخلقية، مشيرًا إلى أن أول أسباب حدوث هذا الخلل في الانقسام هو تعرض المرأة الحامل للآشعة.

وتابع طنطاوي أنه: "يحظر على السيدة الحامل التعرض للأشعة خاصة في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، والسبب الثاني هو الأدوية، إذ أن هناك العديد من الأدوية والمركبات الطبية تتسبب في التشوهات لذلك يجب ألا يتم تناولها إلا باستشارة الطبيب المتابع للحالة.

وأشار طنطاوي إلى أن زواج الأقارب أيضا يتسبب في حالات من تشوه الأجنة، لافتًا إلى أن زواج الأقارب هو أمر شائع في البلدان العربية، مشددًا على ضرورة إجراء فحوصات طبية قبل الزواج للتأكد من خلوهما من أية أمراض وراثية أو مستترة غير ظاهرة قد تتسبب في تشوه الأجنة.

وأكد طنطاوي أنه يجب تفادي تلك الأسباب "تعرض المرأة الحامل للأشعة وتناولها أدوية دون استشارة الطبيب وزواج الأقارب دون فحص طبي مسبق" لتجنب التشوهات والعيوب الخلقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا