أخر أخبار الأهلى اليوم الأحد الموافق 14_8_2016 قرار ترحيل مارتن يول والبحث عن بديل

أكد الإعلامى الشهير ونجم مصر بكورة القدم “أحمد شوبير” وحارس نادى الأهلى السابق من خلال منصته الإعلامية  ببرنامجه “مع شوبير” ، أنه قد أنعقد مجلس إدارة نادى القلعة الحمراء بعد خسارة نادى الأهلى الأخيرة، لتلحيل ما ألت إليه أمور فريق كورة القدم بالنادى، وقد جاء داخل الاجتماع عدة قرارات أهمها:
قرار ترحيل مارتن يول
حيث كان قد انقسمت الأراء فى البداية وخاصة بعد خسارة كأس مصر بين مؤيد ومعارض لفكرة رحيل المدرب الهولندى “مارتن يول” وتنحيه عن القيادة الفنية للفريق الكروى للنادى الأهلى، وتعلق القرار النهائى للإجتماع بدون قرار نهائى، حيث جاء الإجتماع العاجل بعد الهجوم الكبير الذى قابل المدرب الهولندى من قبل جماهير نادى القلعة الحمراء.
وقد بات لآن بعد تلك الخسارات المتتالية للفريق، أنقلب المؤيدين لبقاء مارتن يول وانضموم للصف الأخر، فكانت النتيجة أستقرار مجلس إدارة الأهلى بنسبة كبيرة جداً على القرار برحيله بشكل نهائى، حيث تقرر بشكل غير رسمى إقالة المدرب الهولندى “مارتن يول” بشكل أولى، ومنتظر أن يصدر القرار  بشكل رسمى قريبًا، حيث تقرر عقد اجتماع أخر لمجلس إدارة نادى الأهلى والمسؤلين وذلك فى يومى الاثنين أو الثلاثاء من الأسبوع الجارى حيث يتم توقيع القرار  بشكل رسمى ونهائى.
وتابع أحمد شوبير فى تصريحاته، أن المدرب  “يول” قد طلب منذ أكثر من شهر مضى إقصاء أحد أفراد أعضاء جهازه الفنى المعاون وضم بدلاً منه “هانى رمزى”، إلا أنه لم يلاقى أستجابة فرية من قبل الإدارة بالنادى الأهلى وتم تأجيل حسم القرار .
وجدير بالذكر أن المدرب الهولندى “مارتن يول” قد قدم لإدارة نادى القلعة الحمراء مؤخرًا خطة شاملة ومتكاملة لتطوير كل منظومة لعبة كرة القدم داخل القلعة الحمراء بنادى الأهلى بداية من أول قطاع الناشئين بالنادى الأهلى حتى الكبار والفريق الأساسى، ويذكر أن الخطة ق لاقت استحسانًا فى ذلك التوقيت ، وكان ايضًا المجلس إدارة النادى على وشك التنفيذ لها.
البحث عن بديل لمارتن
كما أضاف الأعلامى والمعلق الرياضى شوبير، أن مجلس الإدار عاد للإختلاف بخصوص الأسم القادم لقيادة الجهاز الفنى لنادى الأهلى، فهناك رأى يفضل الاستعانة بمدرب مصرى، ليتحمل مسؤلية التدريب، وبالفعل قد تم طرح بعض أسماء المدربين المحتملين مثل  “محمد يوسف، وحسام البدرى، وهانى رمزى” بينما جاء الرأى الاخر مخالف حيث يُصر على رفض الرأى الأول والتعاقد مرة أخرى مع مدير فنى أجنبى ليحل محل مارتن يول.
ومن الأسماء التى طرحت على طاولة المفاوضات من الرأى الأخر المؤيد لفكرة المدرب الأجنبى كان أسم المدرب البرتغالى “مانويل جوزيه”، ولم يعترض أعضاء الإجتماع وقتها مثلما كان يحدث من قبل، لكن على الصعيد الأخر فإن المدرب جوزيه من المتوقع أنه سيرفض ذلك العرض لو قدم له حيث أن هناك بعض التوتر بينه وبين مع مجلس الإدارة بقيادة “طاهر” مازالت قائمة حتى الآن بالإضافة إلى مرض زوجة مارتن الذى لن يوافق على  مغادرة بلده الأم البرتغالوتركها.
وفى نهاية ذلك الاجتماع تقرر عودة لجنة الكرة الخاصة بالنادى الأهلى بجميع صلاحياتها، وفى أطار ذلك تم طرح عدة أسماء من أعضاء مجلس الأجتماع وهم  “زكريا ناصف، وإسلام الشاطر، وضياء السيد، وهانى رمزى، و عدلى القيعى”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا