"هيومن رايتس" تتهم الفيفا بمساعدة أندية إسرائيل باللعب على أرض فلسطين

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، اليوم، الاثنين، بإجبار الأندية الإسرائيلية التى تتخذ من الأراضى الفلسطينية "المسروقة" مقراً لها إلى مكان آخر.
ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، أن منظمة "هيومن رايتس ووتش"، التى تدافع عن حقوق الإنسان، وجهت اتهامات للاتحاد الدولى، برعاية المباريات التى تقام فى المستوطنات الإسرائيلية، مشيرة إلى أن هذه المستوطنات ما هى إلا أراض فلسطينية "مسروقة".
وأضافت المنظمة التى تتخذ من "نيويورك" مقراً لها، أن الاتحاد الدولى لكرة القدم، يرعى إقامة المباريات التى تدعم النشاط التجارى لتلك المستوطنات، وهو أمر غير مشروع بموجب القانون الدولى.
ونقلت الوكالة الإخبارية نقلاً عن المنظمة، أن 6 أندية إسرائيلية، تلعب فى مستوطنات أقيمت فى الضفة تقام على أراض يملكها فلسطينيون فى حرب يونيو 1967، من غير المسموح لهم دخول المنطقة، بينما تقام مباريات أخرى على أراضى تابعة لقرى فلسطينية صادرها الجيش الإسرائيلى ومخصصة حصريا لاستخدام المدنيين الإسرائيليين، مطالبة الفيفا بضرورة نقل مباريات الأندية الإسرائيلية إلى داخل نطاق الكيان الصهيونى.
وأشارت الوكالة الإخبارية، أن الاتحاد الدولى "فيفا" سيحث تلك القضية خلال اجتماعات اللجنة التنفيذية المحدد لها يومى 13 و14 أكتوبر المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا