داعية سلفى: هناك أزهريون غير مؤهلين لإصدار فتاوى دينية

زعم الشيخ سامح عبد الحميد الداعية السلفى، أن هناك أزهريين غير مؤهلين لإصدار الفتاوى الدينية، مطالبًا دار الإفتاء بمحاسبتهم، على حد قوله .
وقال "عبد الحميد" فى بيان اليوم الاثنين:"على دار الإفتاء محاسبة بعض الأزهريين على فتواهم قبل محاسبة غير الأزهريين، فهناك شيوخ أزهريون غير مؤهلين للفتوى، ولهم شطحات شاذة غير مقبولة، وهم يُسببون الفتنة والبلبلة فى المجتمع، ويجب أن تحسم هيئة كبار العلماء فى الشكاوى المتعلقة بفتاوى الدكتور سعد الهلالى حول الخمر وزواج المتعة، وتصريحات أحمد كريمة أستاذ الفقة بجامعة الأزهر حول وجوب إلغاء وزارة الأوقاف، وإنشاء وزارة للأديان وتعيين وكيل وزارة مسيحى وآخر مسلم ".
وأضاف "عبد الحميد": وفتاوى الدكتور سعد الهلالى بأن أجر عامل الخمر حلال وأجر محفظ القرآن حرام، وأن الراقصة شهيدة، وأن الخمر حلال ما لم يُسكر، وأفتى بذبح الطيور كأضحية، فهذه كوارث خطيرة لا يُساغ السكوت عليها، فالأزهر يتم الطعن فيه بسبب أمثال هؤلاء". حسب قوله .
تجدر الإشارة إلى أن الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية،حذر من اعتياد إطلاق الفتوى من قبل غير المتخصصين حتى لا يتهدد مستقبل واستقرار الأسر البسيطة وإشاعة البلبلة، وتتسبب فى الوسوسة القهرية للبسطاء داخل المجتمعات .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا