مسئول بالاتحاد الأوروبى: منحة الـ70 مليون يورو لـ"التشغيل" يعكس دعمنا لمصر

قال دييجو إسكالونا باتيوريل، مستشار رئيس التعاون بالاتحاد الأوروبى، إن مشروع البرنامج العاجل للتشغيل كثيف العمالة للصندوق الاجتماعى للتنمية، والذى يدعمه الاتحاد الأوروبى بمنحة 70 مليون يورو حتى عام 2018، يعكس التزام الاتحاد بتوفير فرص عمل للشباب والمرأة فى مصر، لاسيما مع الموقف العام فى البلاد، معتبرا أن دعم التنمية الشاملة من أولويات الحكومة المصرية، والاتحاد الأوروبى يقف بجوار مصر لتحقيق الاستقرار .
وأشار فى مؤتمر صحفى، فى مستهل الزيارة التى ينظمها الاتحاد الأوروبى بالقاهرة لمشاريع الصندوق فى محافظة الفيوم، والتى يمولها عدد من الجهات المانحة مثل البنك الدولى والاتحاد الأوروبى الاتحاد الأوربى إلى أن البرنامج حقق حتى الآن الكثير من الإنجازات، فأكثر من ٣٨ ألف شخص غير المدربين ونصف المدربين تم تشغيلهم فى وظائف غير دائمة ٩٠٪ منهم من الشباب وأكثر من نصفهم من النساء، مؤكدا أن هذه المشروعات تعتبر إحدى الأمثلة التى يحتذى بها فى مجال الشراكة مع مصر .
وأضاف أنه خلال السنوات الماضية كانت أولوية الحكومة المصرية دعم التنمية المجتمعية فى المناطق الأكثر فقرا والحد من الفوارق، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبى يقف إلى جوار مصر كتفا بكتف لتحقيق هذه الأهداف ودعم الاستقرار والحد من البطالة .
وأضاف أن الاتحاد الأوروبى يتعاون مع مصر فى هذا البرنامج القومى العاجل للشباب، ويعمل مع الصندوق الاجتماعى والبنك الدولى لدعم التنمية فى المناطق الأكثر فقرا بمصر .
وأشار إلى أن المشروع ساهم فى توليد 11.5 مليون يومية عمل، ودعم 882 ألف أسرة، وعمل 100 ألف فصل لمحو الأمية، لافتا إلى أن هناك 30 منظمة غير حكومية تم التعاقد معها لتوفير فرص عمل وتدريب فضلا عن أن 82% من عائد هذا المشروع استخدم لدفع أجور بعض المستفيدين، وهذا يعنى أن هناك جزءا مباشرا من دعم الاتحاد الأوروبى يذهب لهؤلاء المستفيدين، والبرنامج لا يقدم فقط فرص عمل مؤقتة، لكنه يعد محال جيد لتحسين وظائف الشباب، على حد قوله .
وقال إن 1300 شاب حصلوا فى نهاية شهر مارس الماضى على فرص عمل، وتم دعم 500 منظمة غير حكومية للعمل فى هذا المشروع، وذا يعكس قوة مجال المجتمع المدنى فى مصر، ودعم الاتحاد الأوروبى له، لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبى ملتزم بدعم مجال التنمية الاقتصادية فى مصر .
وبسؤاله عن تقييمه للبرنامج، قال إن الاتحاد الأوروبى راضى عن النتائج، لاسيما وأن توفير فرص عمل للشباب وأحد أولويات الاتحاد الأوروبى ليس فقط فى مصر ولكن فى المنطقة ككل، وللحفاظ على الاستقرار فى مصر، يجب توفير فرص العمل معربا عن سعادته للعمل مع الصندوق .
ودعا باتيوريل لوجود إصلاحات اقتصادية تتعلق بالفقراء، مشيرا إلى أن مثل هذه المشروعات تواجه الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية فى مصر وتحد منها .
وبسؤاله عما إذا كان الاتحاد الأوروبى سيمد تمويل المشروع، قال إن هناك لا يزال وقت فى إطار منحة الـ70 مليون يورو التى تنتهى عام 2018 ولم يتم مناقشة مد التمويل .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا