مختبر تيانقونغ-2 الصينى يدخل مداره للالتحام بمركبة مأهولة الشهر المقبل

قام العلماء الصينيون بتحريك المختبر الفضائى الصينى تيانقونغ-2 إلى مدار تم تحديده مسبقا على ارتفاع 393 كيلومترا من سطح الأرض، فى عملية تمهيدية لالتحامه بالمركبة الفضائية المأهولة شينتشو-11 المقرر إطلاقها الشهر المقبل.
ونقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" اليوم الاثنين عن لى شيان، نائب رئيس مركز بكين للتحكم الفضائى قوله، إنه تم إطلاق " تيانقونغ-2 " من مركز جيو تشوان لإطلاق الأقمار الصناعية محمولا على الصاروخ لونغ مارش 2إف تى2 فى 15 من سبتمبر الجارى، وقد خضع المختبر الفضائى لقرابة 9 أيام من الاختبار قبل عملية تحريكه التى جرت اليوم .
وأضاف لى "كل نتائج التجارب تفيد بأن المختبر الفضائى فى حالة جيدة". وكانت تقارير سابقة ذكرت أن محطة الفضاء الصينية المستقبلية التى تخطط الصين أن تدخل الخدمة بحلول عام 2022 تقريبا، سوف توضع فى المدار الخاص بها على نفس الارتفاع تقريبا وهو 393 كيلومترا فوق سطح الأرض.
ويتوقع أن تحمل مركبة شينتشو-11 الفضائية رائدى فضاء لتلتحم بتيانقونغ-2 فى أكتوبر المقبل. وسوف يعمل الرائدان فى المختبر لمدة 30 يوما قبل عودتهما إلى الأرض.
وقال لى، إن عملية الالتحام سوف تكون الأولى من نوعها التى تقوم بها محطة الفضاء المستقبلية الصينية فيما يخص تكنولوجيا الالتحام، التى سوف تشهد "التحام المركبة بالمحطة الفضائية باستخدام قدرات المركبة الفضائية الذاتية على الحركة فى الفضاء."
ومن المقرر فى أبريل عام 2017 أن يتم أيضا إرسال سفينة الشحن الفضائية الصينية الأولى تيانتشو التى يعنى اسمها حرفيا السفينة السماوية، إلى المدار للالتحام بالمختبر الفضائى، من أجل تزويده بالوقود والإمدادات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا