بالفيديو والصور.. "اليوم السابع" فى قرية الشيخ عتمان بمحافظة قنا.. انقطاع المياه عن المنازل 6 شهور.. الأهالى يضغطون بمنع أبنائهم من الذهاب للمدارس.. والمحافظة تلجأ إلى مكبرات صوت لتٌحث الطلاب على النزول

حينما يكون وصول المياه هى أقصى طموحات بعض القرى فى محافظة قنا، فهذا يؤكد أن محافظات الصعيد تعانى من الإهمال الشديد، وأن الوعود التى تتحدث عن تنمية الصعيد، هى وعود زائفة، وفى النهاية دفعت أهالى إحدى القرى جنوب محافظة قنا، بمنع أولادهم من الانتظام فى المدارس، حتى يتم حل مشكلة انقطاع المياه الذى وصلت لمدة 6 أشهر.
اليوم السابع انتقلت إلى قرية نجع الشيخ عتمان، التابعة لمركز دشنا للوقوف على استمرار ظاهرة منع الطلاب من الانتظام فى العام الدراسى الجديد، والمثير أن الأطفال كانوا يرددون عبارات آبائهم بأنه لن ينتظموا فى الدراسى حتى تحل مشكلة انقطاع المياه عن القرية وعن المدارس التى تطالبهم فيها المحافظة الانتظام فى الدراسة.
التجول فى القرية يكشف حجم المعاناة التى يعانى منها الأهالى، فى مع تكرار أزمة انقطاع المياه، انتشرت "الطرومبة" وهى آلة تسحب بها المياه من الأرض، أو الذهاب إلى القرى المجاورة التى بتعد 4 كيلو لتعبة المياه وانتشار سعر بيع الجراكن لتعبئة المياه، لتستمر رحلة معاناة أهالى القرية، حيث لم يجدوا باب مسئول فى المحافظة، وطرقوا أبوابه بداية بمجلس المدينة وشركة المياه وانتهاء بمحافظ قنا، لكن لم تحل أزمتهم على حد وصف الأهالى.
مصطفى جمال أحد أهالى القرية قال: "حسبنا الله ونعم الوكيل" إحنا مواطنين درجة رابعة، لينا 6 أشهر عايشين فى عذاب، ومحدش بيسئل فينا ولا معبرنا، أحنا مش طالبين وظايف لأولادنا ولا عاوزين زيادة فى المرتبات، أحنا عاوزينى حقنا فى الحياة، وصول المياه إلى القرية، علشان نرجع ولادنا تروح المدارس، أحنا أصبنا المرض بسبب الشرب من المياه الملوثة، أن بطالب لجنة من وزارة الصحة للكشف على المياه إلى بتناولها أهالى القرية ستجد أنه مياه غير صالحة للاستخدام الآدمى، لكن مضطرين نشرب منها وعارفين أنى على آخر السنة القرية هيكون أغلب القرية مصابة بجميع الأمراض، باستثناء إلى بيشترى مياه معدنية، وده صعب تلاقية فى قرية زى بتاعتنا لأنى الناس غلابة.
مؤكداً: "انقطاع المياه عن القرية لمدة 6 شهور، هذا حرام والله، يعنى هما بيطالبونا نرجع الولاد للمدارس، إزاى ابنى وأخويا هيدخل الحمام، طيب إزاى يطلع من البيت وهو مش غاسل وجهه، أين المنطقة وأين العقل، لو أراد دخول الحمام داخل المدرسة، إحنا منعنا ولادنا لأنهم أطفال، أنا شاب وأقدر أتحمل لكن الطفل هيقدر يعيش إزاى 10 ساعات داخل المدرسة دون شرب.
هانى أحمد أحد سكان القرية، قال أنا والله مش عارف نعنل أيه، أحنا قرية تعدد السكان فيها 13 ألف نسمة، وبحلم أشوف المياه ترجع فى الحنفية مرة، تانى لأنى من شهور كبيرة لم تنظر عينى تلك المشهد، وكل يوم باخد عربية "كر" وأعبىء مياه لإخواتى وبيطلع عينى، وأنا زهقت من الذهاب للقرية المجاورة، علشان أقوم بتعبئة المياة، ولما المجلس كان يرسل سيارات بها مياه كانت تحدث ماشكل ومعارك بين العائلات، وتشعر أن أهالى القرية عايشين فى الصومال، أو هناك احتلال يحاصرهم بسبب القتال على تعبئة الجراكن.
على محمود قال: "والله أحنا نفسنا المياه تيجى للقرية 5 ساعات فى اليوم فقط، مفيش حد بيسئل فينا، توجهنا للنواب، والمحافظ رد علينا مشكلتكم لا أجد لها حل، طيب نروح لمين علشان نضع حل لأزمة انقطاع المياه عن القرية المكتررة، وقررنا نمنع أولادنا من الذهاب للمدرسة، ولم نخالف القانون أو نقطع طريق أو نعطل حركة القطارات، منعنا الأطفال عن المدارس، لأنى مش عارف إزاى مدرسة تشتغل ومفهاش مياه، لكن المدارس بتاعتنا لو فيه ابن وزير كانوا وصلوا مياه معدنية فى الحنفية، حسبنا الله ونعم الوكيل، ومكبرات الصوت إلى بتحث الطلاب على النزول لم تجد استجابة، لأنى الناس فاض بها من تلك الأزمة.

معاناة الأهالى فى قرية نجع عتمان

محرر اليوم السابع يتحدث مع الأهالى عن أزمة انقطاع المياه

الأهالى يصطحبون الجراكن لتعبئة المياة من القريى المجاورة

عربة كر محملة بالجراكن وعليها الأطفال

إحدى المدارس المتوقفة

ماتور سحب المياه من الأرض

أحد الأهالى يشير غلى "كولدير" لايوجد به مياه

الأهالى يشيرون إلى توقف المياه فى "الحنفية" داخل المدارس

الفصول خاوية من الطلاب فى اليوم الأول

الأهالى يشيرون إلى خلو المقاعد داخل المدارس

طفل ترك دراسته وانشغل بتعبئة المياه

رحلة عناء أهالى القرية فى تعبئة المياه

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا