التوت والزنك يخفضان مستويات الإنسولين فى الجسم

ارتفاع الإنسولين فى الدم يرفع خطر الإصابة بمرض السكر من النوع 2 وأمراض القلب، فالجسم يحتاج إلى تنظيم مستويات الإنسولين من خلال ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام واتباع أسلوب حياة صحى والحفاظ على الوزن الصحى يجعل الأمور أسهل. و كثير من الناس لا يفهمون أهمية الحد من مستويات الإنسولين فى الجسم. وفيما يلى بعض الاقتراحات للحد من مستويات الإنسولين، والتى رصدها موقع New Health Advisor:
الحفاظ على الوزن الصحى
عند تناول شىء ينتج البكرياس الإنسولين الذى يساعد على إنتاج البروتين، والكربوهيدرات ويساعد على عملية تحسن التمثيل الغذائى للدهون. كما أنه يلعب دورا مهماً فى تخزين السعرات الحرارية الزائدة، ومع زيادة الوزن يعانى الجسم بما يسمى بمقاومة الإنسولين، والذى يقلل من حساسية الأنسجة للإنسولين، وبالتالي يرسل للبنكرياس إشارات لإفراز المزيد من الإنسولين وارتفاع والإنسولين فى الدم يؤدى إلى نوع 2 من مرض السكر. ولتجنب التعرض لهذه المشكلات يجب تجنب تناول كميات أقل من السعرات الحرارية.
تناول فيتامين D
يساعد فيتامين D على تنظيم وزيادة هرمونات الجسم، وأظهرت الدراسة التى نشرت فى المجلة البريطانية للتغذية أن النساء اللاتى يحصلن على 4000 وحدة دولية من فيتامين D3، يتمتعن بمستويات منخفضة من الإنسولين.
تناول عصير التوت
تناول التوت يساعد على التخلص من الدهون فى البطن، وذلك وفقا لدراسة نشرت فى مجلة التغذية ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكر.
تناول مكملات الزنك
يحتاج الجسم إلى الزنك لتنشيط عمل أكثر من 300 إنزيم فى الجسم، وذلك وفقا لدراسة نشرت فى الجمعية الفسيولوجية الأمريكية فوجود الزنك بشكل كاف فى الجسم يساعد الجسم على خفض مستويات الإنسولين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا