قاضى مرسى لدفاع الإخوان فى قضية البحر الأعظم: "أنا صاحى أوي".. والمحكمة تأمر بإعادة أوراق القضية للاستئناف

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، إرسال أوراق القضية المعروفة إعلاميا بـ "أحداث البحر الأعظم".. لمحكمة استئناف القاهرة، لإعادة توزيع الدورة القضائية الجديدة، وذلك في قضية إعادة محاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان، و14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان.

وداعب المستشار الشامي دفاع المتهمين فور اعتلائه المنصة، قائلًا: "أنا صاحي أوى ماتبصوليش كده، واتأكدوا منى" في إشارة إلى تماثله للشفاء عقب الحادث الذى تعرض له، بعد أن ترددت شائعات عن وفاته، فيما أدى المتهمون صلاة الظهر داخل قفص الاتهام.

وقال المحامي منتصر الزيات في مرافعته إن "ثورة يناير ثورة ضد الظلم، والإخوان كانوا في القلب منها"، وأضاف أن مجرى التحريات سئل عما إذا كان المتهمون قاموا بقتل ضباط أو حرق منشآت، فأجاب بالنفي، فقاطع المستشار معتز خفاجي الدفاع وحديثه عن أقوال مجري التحريات في تحقيقات النيابة، وطالبه بالحديث عن قيام المتهمين بالإمداد والتخطيط، وقال إن "الاتهامات الموجهة للمتهمين هي تأسيس جماعة أسست على خلاف القانون، وإمداد أنصار الجماعة بالأسلحة والذخيرة، وعقد اجتماعات سرية، فلماذا تخرج عن موضوع القضية، وتدخل النيابة العامة في القضية".

فرد الدفاع قائلا إن "النيابة لم تنتقل للمتهمين في ليمان طرة للتحقيق معهم"، واستشهد بأحداث عام 1988، التي كان المدعى فيها المستشار رجاء العربي، وانتقل بنفسه لمعهد أمناء الشرطة، وباشر التحقيق مع المتهمين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا