وزير السياحة يفتتح البرنامج التدريبى بعنوان «إدارة الأزمات».. راشد: يجب الفصل بين السياسة وقطاع السياحة

البرنامج التدريبى «إدارة الأزمات السياحية»:

-المدير الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية يشيد بتسهيلات "الوزارة" لإنجاح البرنامج التدريبي

-«راشد» يشدد علي أهمية علم إدارة الأزمات بالنسبة للقطاع السياحي

-وزير السياحة يؤكد أهمية خلق صورة ذهنية إيجابية عن مصر

-الإشادة بدور منظمة السياحة العالمية في تحسين صورة المقصد السياحى المصرى

-السياحة حركة اقتصادية واجتماعية وصناعة مستدامة تؤثر إيجابيًا فى نمو الاقتصاد

افتتح وزير السياحة يحيى راشد أعمال البرنامج التدريبى لمنظمة السياحة العالمية بعنوان إدارة الأزمات السياحية، بحضور كل من عمرو عبدالغفار، المدير الإقليمى لمنظمة السياحة العالمية ومساعد الأمين العام للمنظمة جيرمان بورس German Porras خبير منظمة السياحة العالمية فى إدارة الأزمات.

أشار المدير الإقليمى لمنظمة السياحة العالمية، إلى أهمية إقامة البرنامج التدريبى الخاص بإدارة الأزمات السياحية فى مصر فى إطار التعاون الفنى بين الوزارة والمنظمة، مُقدمًا الشكر لوزارة السياحة على ما تقوم به من جهود متواصلة لاستعادة الحركة الوافدة ولإعادة مسار النمو السياحى لمصر فى أسرع فترة ممكنة واستعادة السياحة دورها كقاطرة للتنمية.

وأثنى "عبدالغفار" على التسهيلات التى قدمتها الوزارة لإنجاح البرنامج التدريبى وكذلك وجه الشكر لوزارات الخارجية والطيران والصحة والشركة القابضة للطيران.

وشدّد "عبدالغفار"، على أهمية السياحة كأحد أهم روافد الاقتصاد القومى ودورها كأحد أهم الكيانات الجاذبة للأيدى العاملة، مؤكدًا أن الحكومات تلعب أدوارًا مهمة فى هذا المكون الحيوى فى اقتصاديات الدول وكذلك دور القطاع السياحى الخاص فى ضبط إيقاع منظومة العمل السياحى.

وأشار وزير السياحة إلى أهمية علم إدارة الازمات خاصة بالنسبة للقطاع السياحى الذى يتأثر كثيرًا بالأحداث المحيطة، مؤكدًا أن علم إدارة الأزمات مكون مهم فى التحركات التى تقوم بها الإدارة المصرية.

وأوضح "راشد"، أهمية خلق صورة ذهنية إيجابية عن مصر، مثمنًا الدور الذى تقوم به منظمة السياحة العالمية فى إظهار مجريات الأمور الحقيقية وتحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحى المصرى.

وأشار الوزير، إلى القمة الخامسة لمؤتمر سياحة المدن المزمع إقامته بالأقصر، وكذلك استضافة الجلسة 104 للمجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية فى نهاية أكتوبر بما يمتن أواصر العلاقات السياحية بين الدول وكذلك مع منظمة السياحة العالمية.

وشدّد "راشد"، على أهمية فصل السياسة عن السياحة، مؤكدًا أن السياحة حركة اقتصادية واجتماعية وأن السياحة كصناعة مستدامة تؤثر إيجابيًا ومباشرًا فى نمو الاقتصاد المصرى.

وتحدث جيرمان بورس عن أهمية فعاليات ورشة العمل فى إدارة الأزمات السياحية وضرورة الاستعداد الجيد لمجابهة الأزمات، والتنسيق التام بين الحكومات وكيانات القطاع الخاص للحد من آثارها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا