هذا مقصد أمريكا من الدعوة لعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن!

قال الكاتب الصحفي والمحلل السياسي، عبد الوهاب بدرخان، إن الدول الثلاثة التي دعت إلى جلسة مجلس الأمن بشأن مدينة حلب السورية، التي تتمثل في أمريكا وفرنسا وبريطانيا أرادت أن تسلط الضوء علي ما يجري في حلب، في الوقت الذي تريد فيه توجيه رسالة لروسيا بأنها ترتكب جرائم حرب ضد الإنسانية في هذه المدينة باستخدام أسلحة محظورة دوليا، وعدم اهتمامها بحماية المدنيين، والقصف العشوائي عليها.
وأضاف بدرخان خلال حواره عبر برنامج “وراء الحدث”، المذاع على شاشة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامية لينا مسلم، أن: “الجلسة تضمنت أهمية دعوة الجانب الروسي إلى النظر فى إمكانية عودة البحث عن الهدنة، عدا ذلك فلم يكن هناك أي تقدم ملحوظ ، أو أي هدف حقيقي مما تريد من الجلسة إذا لم يكن ممكناً وقف الأعمال العدائية حالياً فى حلب، فما هي الفائدة؟ إذا لم يكن هناك نتيجة فعلية”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا