طوارئ فى البرلمان مع بداية العام الدراسى الجديد.. لجنة التعليم تشكل مجموعات عمل لزيارة المدارس بالقاهرة وكفر الشيخ وبنى سويف والدقهلية والإسكندرية.. وترصد مشكلات واجهت الطلاب فى بداية الدراسة

مع بداية العام الدراسى، شكلت لجنة التعليم بمجلس النواب مجموعات عمل لزيارة المدارس والجامعات بالمحافظات المختلفة للتعرف على استعدادات المدارس للعام الدراسى الجديد وأبرز المشكلات التى تواجه الطلاب.
يقول جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب فى تصريح لــ"اليوم السابع"، إن اللجنة قررت تقسيم أعضائها إلى مجموعات لعمل زيارة المدارس والجامعات بالمحافظات المختلفة مع بداية العام الدراسى الجديد، موضحا أن أعضاء عضوى اللجنة منى عبد العاطى ومحمد الشورى عضوى اللجنة زارا اليوم محافظة كفر الشيخ، مشيرا إلى أنه زار بالأمس بعض المدارس فى دائرته طلخا والمنصورة بمحافظة الدقهلية وعقد لقاء مفتوحا مع طلاب كلية الطب بجامعة المنصورة.
وأضاف شيحة، أن عضوى اللجنة ماجدة بكرى وإبراهيم حجازى يمران على المدارس بمحافظة القاهرة، فيما تمر إنجى مراد عضو اللجنة على المدارس بالإسكندرية وعبد الرحمن برعى وكيل اللجنة فى بنى سويف ووائل المشنب فى سوهاج. وتابع أن ما رأته اللجنة من استعدادات فى المدارس أفضل بكثير من المتوقع، مشيرا إلى أن ميزانية تطوير وبناء المدارس الجديدة فى مصر كانت 2 مليار جنيه واللجنة سعت إلى زيادتها حتى وصلت إلى 6 مليارات جنيه وهذا الرقم سيكون له أثر كبير مع بداية العام الدراسى المقبل، حيث الانتهاء من بناء المدارس الجديدة.
واستعرضت ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب ونائب رئيس جامعة المنصورة، أبرز المشكلات التى رصدتها لجنة التعليم بالبرلمان مع بداية العام الدراسى، وأكدت أن اللجنة قررت تقسيم أعضائها إلى مجموعات لزيارة المدارس والجامعات بالمحافظات المختلفة، ولوحظ انعزال بعض رؤساء الأقسام ووجود أماكن شاغرة فى بعض المناصب لعدم إصدار قرارات بشغل هذه المناصب فى الجامعات حتى الآن.
وأضافت نه لوحظ أيضا أن هناك بعض المدارس مازالت مستمرة فيها أعمال الصيانة رغم بداية العام الدراسى وهذا خطأ، ولكن من الممكن أن يتم تداركه من خلال نقل بعض الطلاب إلى مدارس أخرى أو استمرار أعمال الصيانة فى جزء بالمدارس والدراسة فى الجزء الآخر لحين الانتهاء من أعمال الصيانة.
وتابعت ماجدة نصر: المشكلة الأخرى أن الكتب المدرسية لم توزع بنسبة 100% على كل المدارس حتى الآن وينبغى على وزير التعليم أن يصدر قراره بالانتهاء من توزيع الكتب المدرسية.
وأشارت عضو لجنة التعليم إلى أن المشكلة الأخرى تتمثل فى حالة الارتباك فيما يخص نظام التعليم وهل سيتم إلغاء امتحانات الميد تيرم أم سيكون هناك امتحانات شاملة، هذا إلى جانب إعلان الوزارة وجود مقررات تفاعلية وهنا قد نواجه أزمة بعدم المساواة بين الطلاب حيث لا يمتلك جميع الطلاب هواتف "سمارت فون" -الهواتف الذاكية- تمكنهم من التواصل على شبكة الإنترنت.
ولفتت عضو لجنة التعليم إلى أن هناك مشكلة خاصة بالطوابير فى المدارس فهناك بعض المدارس التى تلزم بالطابور الصباحى والنشيد الوطنى وهناك من لا ينفذ هذا الأمر، هذا بالإضافة إلى أهمية تدريس المواد النوعية كالتربية الوطنية والموسيقى وباقى الأنشطة فى المدارس.
وأشارت نصر إلى أن اللجنة سترصد كل المشاكل وستجرى العديد من الزيارات لكل محافظات الجمهورية وسيكون هناك طلبات إحاطة بها فى بداية دور الانعقاد الثانى.
فيما قال محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، أن هناك خطا ساخنا تم تخصيصه لأهالى الدائرة للتواصل معهم حول مشكلات الدائرة على أن تكون مهمته فى الوقت الحالى متابعة بداية العامة الدراسى للتعرف على مشكلات الطلاب واستعدادات المدارس للعام الدراسى الجديد.
أضاف فؤاد، أنه تم إجراء عدد من الزيارات للمدارس خلال الشهور الأخيرة للوقوف على استعداداتها ولعل أبرز المشاكل التى يعانى منها أهالى الدائرة هى كثافة الفصول خاصة المدارس التجريبية وكذلك التحويلات من مدرسة لأخرى.
وتابع فؤاد: تم فحص الأبنية التعليمية بالدائرة والوقوف على استعدادها للعام الدراسى الجديد من جاهزية الفصول لاستيعاب الطلاب وجود المقاعد وكل ما يتعلق بالعملية التعليمية.
فيما قام محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور، بجولة صباح اليوم الأحد، على عدد من مدارس الدائرة، لمتابعة مجريات أول يوم للعام الدراسى الجديد، وللوقوف على أى مشاكل تواجه الطلاب وأولياء الأمور، ورافقه فى جولته محمد الفولى، مدير الإدارة التعليمية ببولاق الدكرور.
وقال عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور، إنه رصد عدة مشاكل واجهها الطلاب فى عدد من المدارس، أخطرها وجود خط كهرباء يمر داخل خط الصرف الصحى بجوار سور مدرسة مصطفى كامل الابتدائية، مؤكدًا أنه لم يغادر مقر المدرسة إلا بعدما بدأ المسئولين العمل على حل المشكلة وتغيير مسار خط الكهرباء، وتغطية خط الصرف الصحى حتى لا يعرض حياة الأطفال للخطر.
وأضاف عضو لجنة الإسكان والمرافق العامة، أن من ضمن المشاكل التى رصدها خلال أول يوم للدراسة، عدم وجود مياه للشرب بمدرسة العبور، موضحًا أنه تواصل أيضًا مع رئيس شركة مياه الشرب لحل المشكلة وتوصيل المياه للمدارس المنقطعة المياه عنها، مؤكدًا أنه وعده بحل المشكلة وتوصيل المياه للمدرسة خلال الأسبوع الجارى.
وأشار إلى أن من ضمن المشاكل التى رصدها وجود كثافة عالية فى فصول مدرسة التحرير، حيث يبلغ عدد الطلاب فى الفصل الواحد 87 طالبا، موضحًا أنه مازال داخل المدرسة، وطالب مدير الإدارة التعليمية بالجيزة بضرورة الحضور إلى المدرسة للعمل على حل المشكلة التى تضرر منها الأهالى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا